هل يلتقي بوتين وبايدن قريبًا؟.. الكرملين يجيب

 

Advertisement

موسكو- يورو عربي| نفي الكرملين أن يكون هناك خطط لمحادثات هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي جو بايدن.

جاء ذلك عقب اتصال هاتفي لوزيري الدفاع الروسي سيرغي شويغو، والأمريكي لويد أوستن.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: “لا، لا توجد مثل هذه الخطط على جدول الأعمال”.

وأعلنت الدفاع الروسية أن شويغو بحث هاتفيا مع أوستن، القضايا المتعلقة بالأمن الدولي، وأبرزها تطورات الوضع في أوكرانيا.

ومؤخرا، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن يتطلب تحضيرًا جيدًا وهو ما يجري حاليًا.

Advertisement

وذكر ريابكوف أن أجندة اللقاء “هائلة.. لكن الاتصال يجب تحضيره جيدًا كي يتحقق وهذا ما نقوم به”.

وبين أن واشنطن لديها مطالبات عدة ضد روسيا، بما بذلك بشأن أوكرانيا.

وقال إنه “يجب الشرح لهم ماهية التطورات وكيفيتها وهذا ما نعتني به الآن”.

بينما قالت موسكو إن موعد اللقاء بين بوتين وبايدن لم يتم تحديده بعد.

وبحث بوتين مع الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن القومي الروسي نتائج مباحثاته مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي جرت في جنيف 16 يونيو الجاري.

وقال الرئيس الروسي ،في بداية اجتماعه مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن القومي الروسي،

بحسب المكتب الصحفي للكرملين: “لدينا العديد من القضايا، التي نحتاج إلى مناقشتها بطريقة عملية ومخططة،

وكذلك العديد من القضايا الملحة الحالية، ولكنني أقترح أن نبدأ بتحليل نتائج اجتماعاتنا في جنيف مع رئيس الولايات المتحدة”.

وطلب الرئيس الروسي ،خلال الاجتماع من وزير الخارجية سيرجي لافروف، البدء في هذا النقاش.

وكان الرئيسان الروسي والأمريكي عقدا أول قمة بينهما في 16 يونيو الجاري في جنيف،

حيث ناقشا الكثير من المشاكل العالقة بين البلدين واتفقا على إطلاق الحوار الثنائي الشامل حول الاستقرار الاستراتيجي.

ومن ناحية أخرى، هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم أنطونيو جوتيريش على إعادة انتخابه لشغل منصب الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال بوتين – في تهنئته “أنا متأكد من أن نشاطكم سيؤدي إلى تحسين كفاءة وفعالية آليات الأمم المتحدة”.

كما  كشف نائب رئيس الوزراء الروسى ألكسندر نوفاك عن خطة حكومية تستهدف بناء 50 ألف محطة شحن مركبات كهربائية

في جميع أنحاء البلاد بحلول العام 2030.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، خلال زيارة عمل إلى منطقة نيجني نوفجورود،  “

إن روسيا تستهدف بناء 11 ألف محطة شحن مركبات كهربائية بحلول 2024، ومن المتوقع تشييد أكثر من 50 ألف

من هذه المنشآت في جميع أنحاء البلاد بحلول عام 2030″، مضيفا أن الحكومة تعمل على إعداد مبادرة

لدعم تطوير النقل الكهربائى والبنية التحتية اللازمة لوسائل النقل الكهربائى.

وخلال الزيارة تم عرض على نوفاك حافلة كهربائية سيتم إطلاقها في مدينة نيجني نوفجورود،وتعد هذه الحافلة الأولى التي ستطلق في المدينة الروسية.

كما أعلنت روسيا انسحابها من معاهدة الأجواء المفتوحة متعددة الأطراف في ديسمبر المقبل، وحملت الولايات المتحدة مسئولية انهيار المعاهدة.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت من معاهدة الأجواء المفتوحة في مايو 2020، واتهمت روسيا بدورها بخرق بنودها.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.