وفاة الأمير فيليب عن عمر يناهز 99 عامًا

لندن- يورو عربي | توفي الأمير البريطاني فيليب عن 99 عاما في قلعة وندسور، وفقا لقصر باكنغهام يوم الجمعة.

Advertisement

وأعلن القصر على تويتر “ببالغ الأسى أعلنت جلالة الملكة وفاة زوجها الحبيب”.

وفي حديثه في داونينج ستريت، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن فيليب “شكل وألهم حياة عدد لا يحصى من الشباب”.

علاوة على ذلك قال “إننا نحزن اليوم مع جلالة الملكة.

وتابع جونسون “نقدم تعازينا لها ولكل أفراد أسرتها، ونشكر، كأمة ومملكة، على الحياة والأعمال غير العادية للأمير فيليب، دوق إدنبرة.”

وتم إدخال الأمير إلى المستشفى في 16 فبراير “لبضعة أيام من المراقبة والراحة”.

Advertisement

وقال قصر باكنغهام في وقت لاحق إن فيليب كان يعالج من عدوى وسيبقى في المستشفى لفترة أطول.

ونم نقل الأمير الأول من مارس / آذار،  إلى مستشفى سانت بارثولوميو، حيث قال قصر باكنغهام إنه سيستمر في العلاج من العدوى.

لكنه سيخضع أيضًا للاختبار والمراقبة لحالة قلبية موجودة مسبقًا.

علاوة على ذلك تم نقله لاحقًا إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في 5 مارس حتى خروجه في 16 مارس.

والأمير فيليب، 99 عامًا، كان دوق إدنبرة، فيما اعتزل الحياة العامة عام 2017.

وُلد فيليب في العائلتين المالكتين اليونانية والدنماركية.

وكانت ولادة الأمير فيلب في اليونان، لكن عائلته نُفيت من البلاد وهو ما يزال رضيعًا.

وبعد أن تلقى تعليمه في فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، انضم إلى سلاح البحرية الملكية البريطانية في عام 1939 في عمر 18.

ومنذ يوليو 1939، بدأ بالتراسل مع الأميرة إليزابيث التي كانت في 13 من عمرها، والتي التقاها للمرة الأولى في عام 1934.

وفي إبان الحرب العالمة الثانية، أدى خدمته بامتياز في أسطولي البحر المتوسط والمحيط الهادئ.

وبعد الحرب، سمح الملك جورج السادس لفيليب بالزواج من إليزابيث.

علاوة على ذلك وقبل الإعلان الرسمي عن خطوبتهما في يوليو من عام 1947، تخلى عن ألقابه ومسمّياته اليونانية والدنماركية وصار مواطنًا بريطانيًا مُجنسًا.

واتخذ اسم عائلة أجداده لأمه وهو ماونتباتن.

وتزوج من إليزابيث في 20 نوفمبر 1947. قبل حفل الزفاف مباشرة، منحه الملك جورج السادس مسمّى صاحب السمو الملكي.

فيما ونصّبه دوق إدنبرة وإيرل ماريونيت وبارون غرينويتش.

المزيد:

الملكة اليزابيث : الكثيرون يريدون عناقا أو مصافحة حارة كهدية هذا العام