وفاة الطالب الفلسطيني حمزة عبد الرازق غرقًا في أوكرانيا

كييف/يورو عربي | توفي الطالب الفلسطيني حمزة عبد الرازق الذي يبلغ من العمر 24 عامًا غرقًا في نهر “دنيبرو” قرب العاصمة الأوكرانية كييف، بعد فقدانه داخل النهر.

Advertisement

وأعلن رئيس الجالية الفلسطينية في أوكرانيا حاتم عودة نبأ وفاة الطالب عبد الرازق.

وقال عودة في تصريحات صحيفة إنّه تلقّى اتصالًا من زملاء الطالب الغريق تفيد بأنّه تم العثور على جثمانه.

وكان الطالب عبد الرازق يقوم برحلة مع بعض زملائه، حيث نزل للسباحة في النهر وفقدت آثاره بعد ذلك.

وبيّن رئيس الجالية الفلسطينية في أوكرانيا أن فرق الإنقاذ لدى الهيئة الطوارئ في كييف عثرت على جثّة الطالب الفلسطيني الغرق بعد مرور يوم كامل على فقدانه داخل النهر.

من جانبها، نعت السفارة الفلسطينية في كييف وعدّة جمعيات اجتماعية الطالب الفلسطيني حمزة عبد الرازق الذي توفي غرقًا في نهر “دنيبرو”.

جاء ذلك في بيان نشرته السفارة الفلسطينية عبر صفحتها بموقع فيسبوك.

Advertisement

وقالت السفارة “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وبمزيد من الحزن والأسى ينعى هاشم الدجاني، سفير فلسطين لدى أوكرانيا وطاقم السفارة، الطالب الفلسطيني الشاب حمزة محمد عبد الرازق بني عودة الذي وافته المنية يوم الأمس إثر غرقه في نهر الدنيبر في مدينة كييف”.

وتابعت “نتقدم بأحر التعازي والمواساة من اسرة الفقيد على إثر هذه الفاجعة الأليمة التي لا راد فيها لقضاء الله وقدره”.

وواصلت “سائلين المولى جلت قدرته أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يتقبله في عداد الشهداء وأن يلهم أسرته جميل الصبر والسلوان”.

في سياق ذي صلة، حذّرت جمعية “النور” الاجتماعية في كييف من خطر السباحة في الأنهار خلال الفترة الحالية.

وقالت الجمعية الاجتماعية في بيان صدر عنها “نهيب بكم اتباع إرشادات السلامة التي تعلنها الدولة”.

ودعت إلى “السباحة في الأماكن المخصصة لها فقط، وعدم المخاطرة بحياتكم”.

وتابعت “الأفضل أن تكون السباحة في الأماكن المخصصة للسباحة، وأن تكون فيها نقاط إنقاذ”.

كما شدّدت على ضرورة “البعد كل البعد عن الأماكن غير المخصصة للسباحة، أو التي تحتوي على تيارات مائية”.

قد يهمّك |

الجاليات الفلسطينية في أوروبا تجتمع لبحث تنظيم فعاليات ضد “الضم”