“يورونيوز” تغلق الخدمات التركية والإيطالية

باريس- يورو عربي | تخطط قناة يورونيوز التلفزيونية ومقرها ليون بفرنسا لإنهاء بثها باللغتين التركية والإيطالية.

Advertisement

وقال الاتحاد الوطني للصحفيين في بيان إن يورونيوز تعتزم فصل 30 صحفيا.

وأضاف البيان أنه سيتم إغلاق القناة الإيطالية، لكن سيتم بث الأخبار باللغة عبر الوسائط الرقمية، فيما لن تعود الخدمة التركية متاحة.

وأضاف البيان أن 100 موظف غادروا القناة منذ 2017.

ويوم الثلاثاء، نظم موظفو يـورونيوز إضرابًا لمدة يوم واحد بناءً على دعوة عدة نقابات.

وتأسست في عام 1993، قناة يورونيوز تبث بـ 12 لغة ولديها 500 موظف دائم.

ويورونيوز هي قناة تلفزيونية إخبارية أوروبية متعددة اللغات.

Advertisement

بدأت البث بتاريخ 1 يناير عام 1993.

وتغطي القناة أخبار العالم من منظور أوروبي، وتبث في معظم أوروبا بالإضافة إلى 102 دولة بواسطة الأقمار الاصطناعية والكابل.

وقرر الاتحاد الأوروبي للإذاعة إنشاء قناة لبث المعلومات والاخبار من منظور أوروبي.

تم بث يورونيوز الأولى على 1 يناير 1993 من ليون، مع استوديو بث إضافي أُنشأَ في لندن في عام 1996.

وأسس هذه القناة مجموعة من عشرة مذيعين عموميين من الاتحاد الأوروبي.

وكانت حينها تعرض برامجها مع تعليق صوتي، كما يبث في القناة برنامج “No Comment” الذي يعرض صور “دون تعليق”.

إضافة إلى نقل أهم الأحداث والمؤتمرات الصحافية الهامة مباشرة وتغطيتها الأنباء في أوروبا والعالم العربي والعالم بشكل عام.

وكانت أيضًا تهتم بأهم الأنباء الرياضية والأحوال الجوية، ومواضيع الفن والثقافة والاقتصاد والتكنولوجيا والعلوم.

ويورونيوز متوفرة حتى الآن بعشر لغات: الإنكليزية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، الإسبانية، البرتغالية، الروسية، العربية والتركية وفارسية، قبل قرارها الأخير.

وفي عام 2008 أصبح يشاهد يورونيوز 248 مليون منزل، في 135 بلد حول العالم. كما أنها تصل إلى 177 مليون منزل في أوروبا عبر الكيبل والساتلايت والبث الأرضي.

إقرأ المزيد:

النزاع بين فرنسا وتركيا يفضح ضعف “الناتو”