ألمانيا: القرم لن تعود إلى أوكرانيا أبدا

برلين – يورو عربي| أكد قائد البحرية في ألمانيا أخيم شونباخ أن شبه جزيرة القرم لن تعود أبدًا إلى أوكرانيا.

Advertisement

وقال شونباخ بمؤتمر للمعهد الهندي للدراسات الدفاعية: “لقد ذهبت شبه جزيرة القرم، ولن تعود أبدًا.. هذه حقيقة”.

وباتت القرم منطقة روسية بعد استفتاء بمارس 2014، إذ صوت 96.77٪ من ناخبي القرم و 95.6٪ من سيفاستوبول لصالح الانضمام إلى روسيا.

وتعد كييف والدول المؤيدة لها القرم جزءا لا يتجزأ من أوكرانيا، فيما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مسألتها تم حلها حلا نهائيا.

يذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قال إنه سيق مع أوكرانيا ضد روسيا في شبه جزيرة القرم.

وقال الرئيس الأمريكي إنها “حقيقة بسيطة” وهي أن “القرم هي أوكرانيا”.

ووعد أن الولايات المتحدة “لن تعترف أبدًا بضم روسيا المزعوم لشبه الجزيرة”.

Advertisement

وقال بايدن في بيان يوم الجمعة إن تصرفات روسيا في 26 فبراير 2014 انتهكت القانون الدولي و “سيادة ووحدة أراضي جارتها أوكرانيا عندما غزت شبه جزيرة القرم”.

وقبل سبع سنوات، أرسلت روسيا قوات إلى أوكرانيا في انتهاك لاتفاقية البحر الأسود لعام 1995.

فيما استولت على سفنا من البحرية الأوكرانية وحاصرت قواعد عسكرية واستولت عليها.

ومع سيطرة الجيش الروسي على شبه الجزيرة، تم إجراء استفتاء على الوضع السياسي في 16 مارس 2014.

وصوتت الغالبية العظمى من الناخبين -96.7 في المائة -على الانضمام إلى روسيا، وهي خطوة أعلن القادة الغربيون أنها غير قانونية.

وفرض الرئيس باراك أوباما آنذاك عقوبات على عدد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال الروس المرتبطين بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك الشركات الروسية الحكومية.

وتسبب ضم شبه جزيرة القرم في أخطر شقاق بين واشنطن وموسكو منذ الحرب الباردة.

وقال مايك بومبيو، وزير الخارجية السابق في عهد دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة لن تعترف بضم روسيا لأوكرانيا.

ومن غير المعروف علنًا ما قاله ترامب في اجتماعاته الشخصية مع بوتين.

وقد تردد على نطاق واسع أنه أخبر قادة مجموعة السبع في كيبيك بكندا في عام 2018 أن شبه جزيرة القرم روسية لأن الجميع يتحدث الروسية هناك.

وألقى ترامب باللوم على أوباما في الضم لأن أوباما فشل في منعه.

وقال بايدن إن الولايات المتحدة ستواصل دعم أوكرانيا ضد العدوان الروسي.

فيما تدعم روسيا القوات الانفصالية في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا.

إقرأ أيضًا:

بايدن يحث صـربيا على الاعتراف بكوسوفو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.