إشارة قوية على قرب رحيل رونالدو عن “الشياطين الحمر”

بروكسل – يورو عربي| رفض الجهاز الفني لفريق مانشستر يونايتد “الشياطين الحمر” اصطحاب المهاجم كريستيانو رونالدو معه في جولته الكروية إلى تايلاند.

Advertisement

وكشف خبير سوق الانتقالات بأوروبا الصحفي فابريزيو رومانو عبر “تغريدة” له: “رونالدو ليس تشكيلة مانشستر يونايتد بداية الجولة التمهيدية للموسم الجديد.

وقال إن “كريستيانو رونالدو لن يسافر إلى بانكوك غدا.. وقبل مانشستر يونايتد منح كريستيانو إجازة إضافية للتعامل مع القضايا الشخصية والعائلية”.

وسينطلق مانشستر يونايتد بجولته الكروية في بانكوك بمواجهة نادي ليفربول، يوم 12 يوليو.

وقالت تقارير صحفية إن نادي مانشستر يونايتد رد على طلب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بالرحيل عن الفريق بفترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن مانشستر أبلغ رونالدو بضرورة التواجد بالجولة التحضيرية للموسم الجديد خلال أيام.

وينتظر عودة رونالدو للتدريبات الأسبوع الجاري، بعدما فجر مفاجأة كبيرة بإبلاغ اليونايتد برغبته بالرحيل، بعد موسم واحد من عودته إلى لفريق.

ويسافر مانشستر يونايتد في فترة إعدادية بتايلاند وأستراليا يوم الجمعة المقبل وتستمر أسبوعين.

Advertisement

وستكون تحت قيادة المدرب الجديد الهولندي إيريك تين هاج، وتم إخبار رونالدو بأنه ضمن القائمة.

ونفت صحيفة Il Corriere dello Sport الألمانية احتمال انتقال النجم الشهير ​كريستيانو رونالدو​ إلى الاستاد الأولمبي في الصيف المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مهاجم ​يوفنتوس​ السابق في الرحيل عن ​أولد ترافورد​، أنه ارتبط بروما وسبورتينغ سي بي بالنجم البرتغالي.

وذكرت المصادر نفيها لانضمام CR7 إلى ​الجيالوروسي​، مؤكدة أنه لا يمكن لروما تحمل راتبه البالغ 23 مليون يورو سنويًا، حتى لو خفضه للنصف.

وبينت أن “رونالدو لن يلعب دوري أبطال أوروبا بروما، ولهذا لا يفكر بالرحيل عن أولد ترافورد”.

وقالت المصادر: “أخيرًا وليس آخرًا، علاقته السيئة مع ​جوزيه مورينيو​ تجعل مستحيل رؤيته بقميص الجيالوروسي”.

وأعلن لاعب الوسط الدولي البرتغالي برونو فرنانديش عن تمديد العقد مع مانشستر يونايتد حتى عام 2026 مع خيار التمديد لعام إضافي.

وكتب فرنانديش عقب القرار إنه “منذ التحقت بمانشستر يونايتد كان لي علاقة خاصة به ومع جماهيرنا الرائعة”.

وقال “لقد نشأت وأنا أشاهد فريق مانشستر يونايتد، وأحلم بفرصة للعب هنا ذات يوم. هذا الحلم أصبح الآن حقيقة وشرف مع مورينيو”.

وختم: “أكثر من أي شيء آخر، نريد منح الجماهير النجاح الذي يستحقونه.. لقد شاركنا لحظات رائعة لكن الأفضل لم يأت بعد مني ومنه”.

ويصنف فرنانديش كلاعب محوري بيونايتد منذ وصوله ملعب “أولد ترافورد” من سبورتينغ لشبونة بيناير 2020.

سدد 49 هدفا ومرر 39 كرة حاسمة في 117 مباراة.

وقالت صحيفة “تيليغراف” البريطانية، أن اسمًا جديدًا سيكون بين بورصة المرشحين لتدريب نادي مانشستر يونايتد الشهير، اعتبارا من الموسم المقبل.

وأشارت الصحيفة في تقرير إلى أن مدرب برايتون غراهام بوتر انضم لقائمة المرشحين للإشراف على مانشستر يونايتد.

وذكرت أن فريق الشياطين الحمر ينتظر غراهام بوتر (46عامًا)، الذي يقدم مستويات مميزة مع برايتون.

يذكر أن ماوريسيو بوكيتينو وإريك تن هاج هما أبرز المرشحين لتدريب “الشياطين الحمر”، خلفا للمدرب المؤقت رالف رانجنيك.

لكن الصحيفة كشفت عن إضافة مسؤولي النادي الإنجليزي اسم بوتر عقب إعجابهم بأداء فريقه أمام المان يونايتد مساء الثلاثاء الماضي.

وأمسك برايتون الشوط الأول متفوقًا على يونايتد، وكان قاب قريبًا من التسجيل، قبل تسجيل مانشستر هدفين وطرد المدافع لويس دانك.

وارتبط اسم غراهام بوتر بتدريب توتنهام بعد إقالة جوزيه مورينيو ونونو إسبيريتو سانتو، قبل قدوم أنطونيو كونتي.

وقرر نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي الاستغناء عن خدمات مدربه النرويجي، أولي غونار سولشاير، في تدريب الفريق الملكي الشهير.

وكتب الفريق الإنجليزي على موقعه الرسمي إعلان عن ترك النرويجي لمنصبه كمدير فني.

وقال: “سيظل أولي دائما أسطورة في مانشستر يونايتد، ومن المؤسف أننا توصلنا إلى هذا القرار الصعب. رغم أن الأسابيع القليلة كانت مخيبة للآمال”.

وأضاف: “إلا أنه لا ينبغي لها أن تحجب كل العمل الذي قام به خلال السنوات الثلاث الماضية لإعادة بناء أسس النجاح على المدى الطويل”.

وتابع الفريق: “يغادر أولي مع خالص شكرنا لجهوده الدؤوبة كمدير وأطيب تمنياتنا للمستقبل”.

واستكمل: “سيظل مكانه في تاريخ النادي آمنا دائما، ليس فقط لقصته كلاعب، ولكن كرجل رائع ومدير قدم لنا العديد من اللحظات الرائعة”.

وحلت سلسلة نتائج مخيبة لـ”الشياطين الحمر” كان أهمها خسارتهم يوم أمس السبت برباعية أمام واتفورد.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السابع في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بـ17 نقطة جمعها من 12 مرحلة من عمر الدوري.

وكشفت مواقع رياضية دولية عن رغبة وترحيب الفرنسي زين الدين زيدان بفكرة تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي، لكن عائقًا “كبيرًا” قد يحول دون ذلك.

وقال موقع dailyrecord، فإن زيدان معجب بفكرة عمله مع لاعبيه السابقين كريستيانو رونالدو ورافائيل فاران وبول بوغبا.

وبين أن توقيع زيدان للفريق الإنجليزي يحول بينه عائق وهو رفض زوجته فيرونيك زيدان للعيش بمانشستر.

وذكر أنها تفضل أخذ زوجها استراحة أطول من التدريب والعثور على مكان آخر.

وكشفت صحيفة “التايمز” البريطانية عن مسعى جديد لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لضم الفرنسي زين الدين زيدان بتدريب فريقه الأول لكرة القدم.

وأفادت الصحيفة بأن تولي زيدان مسؤولية تدريب مانشستر يونايتد محتملة.

وذكرت أن إدارة النادي تعمل على إقناع زيدان بتولي مهام تدريب الفريق خلفا للنرويجي أول غونار.

وحقق “الشياطين الحمر” نتائج ضعيفة مع غونار، عدا عن أدائه الضعيف.

وقالت إن زيدان حقق فوزا لـ 3 مرات بدوري أبطال أوروبا ومرتين بالدوري الإسباني أثناء تدريبه لريال مدريد.

والفرنسي زين الدين زيدان ترك تدريب ريال مدريد بمايو الماضي.

ويصنف ضمن 3 مدراء فنيين استطاعوا الفوز بـ 3 ألقاب من دوري أبطال أوروبا.

وقاد ريال مدريد للفوز ببطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا بنفس الموسم لأول مرة منذ عام 1958.

وأزاح المدير الفني السابق لنادي ريال مدريد الفرنسي النجم زين الدين زيدان الستار عن مرشحه المفضل للفوز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2021.

وقال زيدان في تصريح متلفز إن فوزه بجائزة الكرة الذهبية عام 1998 مر عليه وقت طويل، وبعدها لم يفز أي فرنسي بالجائزة منذها.

وعن سؤال هل ينجح كريم بنزيما لاعب ريال مدريد بخلافته؟، أجاب: “فعلًا يستحق الفوز بها”.

أكمل زيدان: “وهو لاعب لا يصدق وشرف كبير لي أنني دربته”.

وأتم قائلا “بنزيما يمكنه فعل كل شيء على أرض الملعب”.

وختم زيدان: “إنه في القمة، وآمل نيله الكرة الذهبية هذا العام”.

ونشرت مجلة “فرانس فوتبول” القائمة المبدئية للمرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية عام 2021.

وتضم الفرنسيان كريم بنزيما، وكيليان مبابي، ونجوم أخرين كالمصري محمد صلاح، والبرتغالي كريستيانو رونالد والأرجنتيني ليونيل ميسي.

وستكشف المجلة عن الفائز بالكرة الذهبية، في 29 نوفمبر المقبل، بجانب جائزة الأفضل بفئة كرة القدم سيدات، وأفضل حارس مرمى بالعالم.

ووثق مغردون لحظة بكاء مهاجم الأرجنتين لاوتارو مارتينيز على مقعد بعد استبداله خلال مباراة منتخبه ضد الأوروغواي بتصفيات كأس العالم لكرة القدم في أمريكا الجنوبية.

وذرف مهاجم إنتر ميلان (24عامًا) الدموع على مقاعد البدلاء، بعد تسجيله هدف الفوز الثالث لفريقه ضد أوروغواي.

ووفق موقع “غول” فإن لقطة مهاجم منتخب الأرجنتين أثارت جدلا وتساؤلات على مواقع التواصل.

وقال مارتينيز إنها “دموع الفرح وليس حزن لأن هدفه بشباك أوروغواي كان الأول بمسقط رأسه كلاعب دولي كبير”.

وأضاف: “بكيت لأجل ابنتي وعائلتي، أكثر من أي شيء آخر”.

ومارتينيز سجّل الهدف الثالث في مباراة أوروغواي عقب تمريرة رودريغو دي باول العرضية المنخفضة بعد 17 دقيقة من الشوط الثاني.

وساعد هدفه بأوروغواي هو الـ16 له مع منتخب الأرجنتين، فريقه إنتر ميلان على تحقيق الانتصارات.

وسجل 5 ‏أهداف بآخر 8 مباريات مع النيراتزوري ليرفع رصيده إلى ‏‏54 هدفا مع الفريق الإيطالي.

وانضم مارتينيز إلى القائمة الطويلة للمرشحين ‏للفوز بالكرة الذهبية.‏

وفجر نجم باريس سان جيرمان الفرنسي والمنتخب البرازيلي نيمار عن مفاجأة من العيار الثقيل تتعلق بمسيرته الرياضية.

وكشف النجم الدولي أن كأس العالم 2022، المقرر إقامته في قطر سيكون الأخير بمسيرته الرياضية.

وأكد نيمار شعوره بالإحباط لفشله برفع كأس البطولة في أوقات سابقة، عادًا البطولة القادمة الفرصة الاخيرة لذلك.

وقال: “ضغوط اللعبة أثرت على جسده وعقله، وغير واثق من لعب بطولة أخرى بعد البطولة”.

وبدا البرازيلي غير متفاءل بشأن تمديد مسيرته الرياضية حتى كأس العالم 2026.

وأعلن المدير الفني  الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو  لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، عن قائمة الفريق التي ستواجه فريق بريست بالجولة الثالثة من منافسات الدوري الفرنسي.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.