ويلز تعلن الإغلاق التام لـ 17 يومًا

بسبب ازدياد إصابات كورونا

كارديف- يورو عربي | أعلن الوزير الأول في ويلز مارك دراكفورد يوم الإثنين الإغلاق اعتبارًا من يوم الجمعة والذي سيستمر لمدة 17 يومًا.

وقال دراكفورد في مؤتمر صحفي “يجب أن تكون حادة وعميقة حتى يكون لها التأثير الذي نحتاجه”.

وأضاف “لا توجد خيارات سهلة أمامنا لأن الفيروس ينتشر بسرعة في كل جزء من ويلز”.

وسيبدأ الإغلاق من الساعة 6:00 مساءً، بالتوقيت المحلي (1700 بتوقيت جرينتش) يوم الجمعة.

وسيشمل إغلاق متاجر التجزئة غير الأساسية، وكذلك إغلاق شركات الترفيه والضيافة.

فيما سيكون الإغلاق باستثناء العاملين الرئيسيين.

فيما سيُطلب من الأشخاص العمل من المنزل.

كما سيتم منعهم من الاختلاط بأشخاص من منازل أخرى في الداخل والخارج.

وستفتح المدارس الابتدائية بعد عطلة نصف الفصل الدراسي، لكن المدارس الثانوية ستفتح فقط لطلاب الصفين السابع والثامن.

وسيتم إغلاق دور العبادة باستثناء الأعراس والجنازات، في ويلز .

وستستمر الإجراءات حتى 9 نوفمبر، وقد أنشأت الحكومة في ويلز صندوقًا بقيمة 300 مليون جنيه إسترليني (390 مليون دولار) لدعم الشركات أثناء الإغلاق.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت أيرلندا الشمالية إغلاق قاطع الدائرة الكهربائية الخاص بها.

في حين طبقت اسكتلندا باستمرار قيودًا أكثر صرامة بشأن فيروس كورونا من حكومة المملكة المتحدة الوطنية.

وتدير إنجلترا نظامًا من عمليات الإغلاق الإقليمية المتدرجة التي واجهت مشاكل مع المناطق، لا سيما في الشمال.

حيث تشكو من تعرضها للإغلاق وعدم وجود أموال كافية لحماية الأشخاص والشركات بشكل صحيح.

وقاومت الحكومة البريطانية، التي تحكم كل من إنجلترا والمملكة المتحدة، حتى الآن دعوات لتطبيق إغلاق وطني قصير في إنجلترا.

فيما تمتلك اسكتلندا و ويلز وأيرلندا الشمالية حكومات وطنية لها سلطات معينة.

تسبب فيروس كورونا في وفيات أكثر بثلاث مرات من الالتهاب الرئوي والإنفلونزا مجتمعين في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) إن هناك 48168 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا و13619 بسبب الالتهاب الرئوي.

فيما سجلت 394 حالة وفاة بسبب الإنفلونزا في إنجلترا وويلز بين يناير وأغسطس.

ومن بين جميع الـ وفيات خلال هذه الفترة، كان فيروس كورونا مسؤولاً عن 12.4٪.

بينما كان 0.1٪ بسبب الأنفلونزا و3.5٪ بسبب الالتهاب الرئوي.

إقرأ أيضًا:

تعرف على نسب وفيات كورونا مقارنة بالإنفلونزا في بريطانيا