اتفاق واشنطن وطوكيو على تدعيم التحالف الأمريكي الياباني

تمت الموافقة من قبل رئيس أمريكا الحالي جو بايدن الذي فاز بالانتخابات الرئاسية الأمريكية حديثاً وبين رئيس وزراء اليابان سوجا اليوم الخميس على إجراء اتفاقية تتضمن تدعيم عملية التحالف بين أمريكا واليابان، ومشاركتهما معاً في التغلب على التغيرات المناخية وذلك كان من خلال المكالمة الهاتفية الأولى التي أُجريت بينهما.

وأشار يوشيهدي سوجا من خلال تصريحه الذي أعلنه للصحافة بعد محادثته مع بايدن التي استمرت لحوالي 10 دقائق إلى تهنئته لفوز بايدن بانتخابات الرئاسة التي كانت الأسبوع الماضي، كما عبر عن أمله في التعاون معه لجعل المنطقة التي تصل بين المحيطي الهادي والهندي دائماً مفتوحة وفي وضع حر.

كما ذكر سوجا عبر وكالة “كيودو” اليابانية إن هذا التحالف الذي تم الاتفاق عليه يعد من أكثر الأمور التي سوف تحسم النشاط الأمني الذي تزداد صعوبته وخصوصاً في المنطقة التي تحيط بدولة اليابان، بالإضافة إلى تحقيق عاملي الإزدهار والسلام الدولي، تابعاً قوله بأن جو بايدن أكد على أن واشنطن ملتزمة بالعملية الدفاعية بالنسبة لجزر سينكاكو وفقاً للمعاهدة الثنائية التي تم توقيعها منذ عام 1960م.

وأوضح أحد السياسيين المخضرمين “فريق بادين” والذي كان سابقاً نائب الرئيس الأمريكي أوباما في الفترة ما بين عام 2009م وحتى 2017م من خلال بيانه على تأكيد الرئيس الحالي بايدن على التزامه الشامل بالدفاع عن الاتفاقيات والمعاهدات التي توجد بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة اليابان.

وأضاف أيضاً عن إتمام الاتفاقية بين كلا الجانبين من أجل التعاون معاً للتغلب على جميع القضايا والمشكلات العالمية التي تواجههم، مشيراً إلى أن الرئيس بادين قام بالتعهد لإعادة اتفاق باريس فيما يخص تقليل عمليات الاحتباس الحراري والانبعاثات الغازية، ويرغب هو وسوجا في جعل هناك نسبة كبيرة من المحايدة بالنسبة لكلا البلدين من الكربون خلال عام 2050م.

وقال رئيس الوزراء الياباني أنه اتفق على جعل هناك اجتماع شخصي بينه وبين بايدن خلال الفترة القريبة المقبلة، كما أوضحت بعض المصادر أنه هناك احتمال كبير بزيارة سوجا للولايات المتحدة خلال يوم 20 من شهر يناير المقبل.