اعتقال ضابطين في الشرطة الكرواتية بتهمة ضرب طالب لجوء أفغاني

زغرب/يورو عربي | أعلنت الشرطة الكرواتية إلقاء القبض على ضابطين قاما بضرب طالب لجوء أفغاني أثناء عبوره الحدود قادمًا من البوسنة.

جاء ذلك في أعقاب دعوة وجّهتها الأمم المتحدة إلى السلطات الكرواتية لفتح تحقيق فوري في تقارير تفيد باستخدام القوة المفرطة ضد المهاجرين.

وذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أنّ الشرطة الكرواتية قامت بعزل الضابطين من الخدمة.

كما قرّرت الشرطة احتجاز الضابطين لمدّة 30 يومًا، واتّخاذ إجراءات تأديبية بحقّهما.

وبيّنت أنّ أحدهما يواجه تهمة “التسبب في أذى جسدي”، والآخر بعدم الإبلاغ عن جريمة.

ونقلت عن شرطة “كارلوفاك” قولها إنّ الرجل الأفغاني انتهى به المطاف في مركز الشرطة للاشتباه في دخوله غير القانوني إلى كرواتيا.

وهذا هو أول اعتقال لضابط شرطة كرواتي فيما يتعلق بادّعاءات الاعتداء على المهاجرين.

ونشرت العديد من الجمعيات الحقوقية سلسلة تقارير عن زيادة في حالات سوء المعاملة والتعذيب التي يرتكبها عناصر إنفاذ القانون الكرواتي ضد الذين يعبرون الحدود من البوسنة.

وكانت “الجارديان” كشفت عن تعرّض مجموعة مهاجرين إلى تعذيب عنيف على أيدي عناصر ملثّمين يرتدون زيًّا أسود اللون.

وذكرت أنّ مجموعة ترتدي الزي الأسود أوقفت مجموعة لاجئين تتكوّن من 16 باكستانيًا وأفغانيًا قرب الحدود مع البوسنة.

وقال المهاجرون في شهاداتهم إنّ المجموعة المسلّحة ضربتهم بالسكاكين، وصدمهم بالكهرباء، وربطهم بالأشجار.

وعندما عجزوا عن الحركة، أطلق الرجال الذين يرتدون الزي العسكري عدة طلقات في الهواء، وبنادق كانت موضوعة بالقرب من آذانهم، وكذلك أعيرة نارية قرب أرجلهم.

وقال أحد المهاجرين “استمروا في إطلاق النار. كانوا يطلقون النار عن كثب لدرجة أن الحجارة تحت أقدامنا كانت تطير وتتفجر”.

وتابع في شهادته “ظلوا يقولون: “أريد أن أقتلك وأقتلك”. عذبونا لمدة ثلاث إلى أربع ساعات “.

يشار إلى أنّ صحيفة “الجارديان” نشرت تفاصيل اعتداء عناصر الشرطة الكرواتية على عدد من طالبي اللجوء أواخر الشهر الماضي.

وقال المهاجرون إنّه جرى الاعتداء عليهم بالضرب، ودهنهم بالطلاء الأحمر.

كما قام عناصر الشرطة الكرواتية برسم “الصلبان الحمراء” على رؤوس المهاجرين.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أنّ وزارة الداخلية الكرواتية نفت بشدّة هذه الاتهامات الموثّقة بالصور.

ووصفت الداخلية الكرواتية المزاعم بأنّها “سخيفة تمامًا”، واتّهمت “الجارديان” بتنظيم “هجوم متعمد على جمهورية كرواتيا”.