الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه لملك الأردن بعد الاعتقالات

بروكسل- يورو عربي | أعرب الاتحاد الأوروبي، عن “دعمه الكامل للملك الأردن ـي عبد الله الثاني” وسط سلسلة من الاعتقالات في المملكة “لأسباب أمنية”.

Advertisement

وقالت المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي نبيلة مصرالي على تويتر “الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب الأحداث الأخيرة في الأردن”.

وأضاف مصرالي، الذي شارك العلمين الأوروبي والأردني، أن الطرفين “لديهما شراكة قوية ومتينة”.

وتابع “سنواصل دعم الأردن وشعبه”.

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يدعم الملك عبد الله الثاني بشكل كامل ودوره الوسيط في المنطقة.

ويوم السبت، كان ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين وباسم إبراهيم عوض الله، الرئيس السابق للديوان الملكي الأردني، من بين حوالي 20 شخصًا تم اعتقالهم.

وجاء ذلك على أساس أنهم “يشكلون تهديدًا لاستقرار الأردن”.

Advertisement

ونفى اللواء يوسف الحنيطي رئيس هيئة الأركان الأردنية، في بيان، اعتقال الأمير حمزة أو قيد الإقامة الجبرية.

لكنه أكد أنه طُلب منه وقف الأنشطة التي تستهدف أمن الأردن واستقراره.

ولكن الأمير حمزة ظهر في مقطع فيديو قال فيه إنه قيد الإقامة الجبرية واتُهم بالمشاركة في اجتماعات انتقدت الملك.

وقال الأمير “أنا لست جزءًا من أي مؤامرة أو منظمة شائنة أو جماعة مدعومة من الخارج”.

وتابع “كما هو الحال دائمًا هنا لأي شخص يتحدث بصراحة”.

والأمير حمزة، 41 عامًا، هو الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني والابن الأكبر للملك الراحل حسين بن طلال من زوجته الأخيرة.

وتم إعلانه وليًا للعهد في 7 فبراير 1999 ولكن تم استبداله في 28 نوفمبر 2004 بنجل الملك عبد الله الثاني الأكبر، حسين بن عبد الله، الذي عينه والده في هذا المنصب.

المزيد:

الأمير حمزة بن الحسين: أنا تحت الإقامة الجبرية