الاتحاد الأوروبي يصادق على حد مؤقت لأسعار الغاز

بروكسل – يورو عربي| أقر مجلس الاتحاد الأوروبي إنشاء آلية مؤقتة لتصحيح سوق الغاز بحد سعر ديناميكي، ولائحة تعديله لحماية المواطنين والاقتصاد من أسعاره الخيالية.

Advertisement

واتفق وزراء الطاقة بالمجلس على إنشاء هذه الآلية المؤقتة، إذ ستطلق تلقائيا عندما يتجاوز سعر العقد الآجل الشهري لأكبر مركز غاز أوروبي TTF.

وجاء ذلك بسعر 180 يورو لكل ميجاوات (1861 يورو لكل ألف متر مكعب) لمدة ثلاثة أيام عمل.

فيما يكون هذا السعر أعلى من 35 يورو للتكلفة الإرشادية للغاز الطبيعي المسال في الأسواق العالمية.

وستصبح الآلية أداة عمل اعتبارا من فبراير 2023، وستكون صالحة على جميع منصات تداول الغاز الافتراضية في الاتحاد الأوروبي.

وستجري المفوضية الأوروبية لاحقا استثناءات لهذه القاعدة، وستطبق الآلية على العقود الآجلة لمدة شهر وثلاثة أشهر وسنة مقبلة.

ولن يسمح بأي معاملات لعقود الغاز الآجلة المؤهلة بسعر أعلى من الحد الديناميكي الخاص طالما أن الآلية نشطة.

Advertisement

و”السقف” هو السعر التأشيري للغاز الطبيعي المسال في الأسواق العالمية بالإضافة إلى 35 يورو.

وإذا كان سعر الغاز الطبيعي المسال هذا أقل من 145 يورو، فسيظل الحد الديناميكي 145 يورو مع 35 يورو، أي 180 يورو.

وبعد تفعيل الآلية، سيكون الحد الديناميكي ساري المفعول لمدة 20 يوم عمل على الأقل.

وإذا ظل دون مستوى 180 يورو لكل ميغاواط لمدة ثلاثة أيام عمل متتالية، فسيلغى تنشيط الآلية تلقائيا.

لا تزال الآلية مصممة لمدة عام، وستكون المفوضية الأوروبية قادرة على اقتراح تمديدها.

ومؤخرا، قال الاتحاد الأوروبي إنه  لفرض حد لسعر الغاز الروسي في المستقبل بل وحتى لا يناقش هذه المسألة، وفق مصدر في بروكسل.

وذكر المصدر في تصريح: “لا يوجد حديث عن حظره عقب الحظر النفطي المفروض للاتحاد الأوروبي بإطار إجراءاته ضد روسيا”.

وبين أنه رغم أن دول الأعضاء تبحث مسألة فرض قيود على سعر الغاز الروسي، فإن مثل هذه النقاشات لا تجرى على مستوى الاتحاد الأوروبي.

وأكد أن “المفوضية الأوروبية لا تعتزم الإصرار على اتخاذ مثل هذا القرار في المستقبل القريب”.

وأوضح “أنه وفي هذه المرحلة ليس الحديث عن هذا الموضوع إلا جس نبض”.

وتوصل ممثلو دول الاتحاد الأوروبي لاتفاق حول مستوى الحد الأقصى لسعر النفط المنقول بحرا من روسيا عند مستوى 60 دولارا.

ومؤخرا، أعلن وزير الصناعة والتجارة في التشيكي يوزيف سيكيلا، الذي تترأس بلاده مجلس الاتحاد الأوروبي، أن وزراء الطاقة سيناقشون الحد من أسعار الغاز.

وكتب سيكيلا على “تويتر”: “عدت من بروكسل للتو وترأست اجتماعين وزاريين مهمين. واتفقنا على تاريخ عقد الاجتماع الطارئ الجديد للطاقة.

وبين أن الاجتماع سيعقد في 13 ديسمبر وسيناقش مقترحات الحد من أسعار الغاز”.

يذكر أن الوزراء الأوروبيين فشلوا بالاتفاق على سقف أسعار الغاز المقترح المفوضية الأوروبية.

وطرحت المفوضية الأوروبية يوم 22 نوفمبر مشروعا لآلية مؤقتة لإدارة سوق الغاز لمحاربة أزمة الطاقة وتحديد الحد الأقصى لأسعار الغاز.

لكن يهدف لخفض تقلبات السوق وحماية السكان بالاتحاد الأوروبي من قفزات كبيرة لأسعاره.

لكن معظم الدول الأوروبية اعتبرته غير فعال.

وحلقت أسعار الغاز في الأسواق الأوروبية عاليًا، إذ قفزت بنحو 6% وكسرت حاجز مستوى 1350 دولارا لكل ألف متر مكعب.

وصعدت العقود الآجلة على مؤشر أكبر مركز أوروبي TTF الموجود في هولندا، بنسبة 6.5% إلى 1356.6 دولار لكل ألف متر مكعب.

وجاء ارتفاع أسعاره عقب خفض شركة “غازبروم” الروسية بإمدادات الغاز عبر أوكرانيا إلى مولدوفا اعتبارا من 28 نوفمبر المقبل.

وقالت بورصة لندن إنها ارتفعت 20% لتبلغ 1245 دولارًا لكل ألف متر مكعب.

لكن افتتح التداول عند 1065.5 دولار لكل ألف متر مكعب، لتبلغ التكلفة 1245,4 دولار ارتفاعا بنسبة 20%.

لكن تعتمد ديناميات عروض الأسعار على سعر التسوية ليوم التداول السابق.

وكان سعر التداول للعقود الآجلة الجمعة 1037 دولارا لكل ألف متر مكعب، كأدنى رقم منذ 26 أكتوبر.

 

للمزيد| كم ستنفق إيطاليا لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة؟

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.