الثقافة الإيطالية تعيد بناء المدرج الرومانى الكولوسيوم فى روما

روما -يوروعربي ا أعلنت وزارة الثقافة الإيطالية على مشروع لإعادة بناء ساحة المدرج الرومانى”الكولوسيوم”، المكان الذى قاتل فيه المصارعون والذى سيكون متاحا للزوار اعتبارا من 2023،

Advertisement

وقال وزير الثقافة داريو فرانشيسكيني، “هذه خطوة جديدة نحو إعادة بناء الساحة،

وهو مشروع طموح يساعد في الحفاظ على الهياكل الأثرية من خلال استعادة الصورة الأصلية للكولوسيوم وآلته ذات المناظر الخلابة المعقدة”.

وأكد فرانشيسكيني أن شركة هندسية فى ميلانو فازت بالمناقصة التى تم طرحها نهاية عام 2020، وسيستخدم المشروع شرائح خشبية متحركة

والاستفادة من التهوية الطبيعية للممرات تحت الأرض، والتي كانت تضم في وقت ألعاب السيرك.

وأكد وزير الثقافة الايطالي، “الهدف هو أن يتمكن الزوار من الاستمتاع بالنصب الرمزي من وسط الساحة ،

كما كان يمكن القيام به حتى نهاية القرن التاسع عشر”،وفى 29 يوليو، يريد الوزير دعوة وزراء قمة مجموعة العشرية

Advertisement

المخصصة للثقافة إلى الكولوسيوم.

 ويمكن أيضًا إقامة أنشطة ثقافية كبيرة على الرغم من أن السلطات لا تريد تحويل المكان إلى صالة عرض.

أوضح المهندسون أن المشروع الذي تم اختياره ، والذي تم الكشف عنه أمس الأحد ، سيكون عبارة عن هيكل خفيف الوزن يمكن تفكيكه بالكامل

وسيتم تغطيته بخشب أكويا شديد المقاومة،

وسيتم تجهيز الألواح بنظام دوران يسمح بالإضاءة الطبيعية والتهوية للممرات تحت الأرض.

كما أثارت عودة مصارعة الثيران فى 2 مايو، إلى العاصمة مدريد بعد انتهاء الإغلاق بسبب وباء كورونا

جدلا واضحا وخلافات بين الحكومة الإسبانية وحزب الشعب.

وقالت عضو حزب الشعب، إيزابيل دياز أيوسو، إن الرغبة القاتلة للحريات لحكومة بيدرو سانشيز ضد مجتمع مدريد، مجرد حماقة،

ولا تستند إلى تقارير صحية موثوقة، حيث أنه مع السعة والقيود التى كنا ندرسها،

فإن جميع الأشخاص الذين يمكنهم الذهاب إلى مصارعة الثيران التقليدية فى جويا سيفعلون ذلك بأمان تام.

وحددت السلطات نسبة الحضور بـ40% من قدرة استيعاب الحلبة، فى أول مصارعة ثيران فى مدريد منذ أكثر من عام،

ما يعنى أنه يمكن لما يصل إلى ستة آلاف مشجع الحضور،

حيث تم تخصيص مقاعد محددة للمشجعين الذين فرض عليهم أيضًا وضع كمامات طوال فترة وجودهم.