الشرطة الايطالية تعتقل شخصين بتهمة إشعال النار فى مركز تطعيم

روما -يوروعربي ا أعلنت الشرطة الايطالية  القبض على رجلين في مدينة بريشيا الإيطالية (شمال) لإشعالهما النار في مركز لقاحات فيروس كورونا ووجهت إليهما تهم بارتكاب جرائم مثل الإرهاب وحيازة أسلحة حرب، 

Advertisement

وأكدت الشرطة الايطالية إلى أن المعتقلين، باولو برودا ونيكولا زانارديلي ، البالغان من العمر 52 و51 عامًا على التوالي ،

وكلاهما من بريشيا ، في منطقة لومباردي ، الأكثر تضررًا من الوباء في إيطاليا ، ينتميان إلى حركة “No Vax” ، ضد التطعيم ،

وتم سجن كلاهما كإجراء احترازي ويقوم رجال الشرطة بالتحقيق مع أشخاص آخرين “من دائرتهم” في مقاطعتي بريشيا وفيرونا.

وأوضحت الشرطة الايطالية، أن هؤلاء المتهمين مسئولون عن الأضرار التى لحقت بمركز لقاح كورونا فى فيا موريلى فى بريشيا فى 3 أبريل

حيث ألقوا زجاجتين “مولوتوف”. أدى انفجارها إلى إحراق جدار المركز ،

لكن الحريق لم ينتشر في جميع أنحاء الجناح بسبب مقاومة الحريق للمنشآت وأسباب أخرى.

Advertisement

وقالت الشرطة كان من الممكن أن يتسبب في أضرار مدمرة بالمركز، حيث تم حراسة مئات الجرعات من اللقاحات،

وكانت هناك كابلات كهربائية على بعد أمتار قليلة من مكان الحريق، لذا إذا كانوا تأثروا لكان تم قطع سلسلة التبريد.

وعلي جانب أخر أصيب أكثر من خمسين شرطياً وتم القبض على العشرات  في اشتباكات عنيفة خلال مظاهرات عيد العمال ببرلين،

وقالت الشرطة الألمانية في بيان إلى أن أكثر من 50 شرطياً أصيبوا خلال الاشتباكات

والتي وقعت في مظاهرات عيد العمال في العاصمة برلين أمس السبت، وقد اتسم بعض هذه الاشتباكات بالعنف.

ويشار إلى أن المظاهرات في برلين كانت سلمية على نطاق واسع أمس وذلك قبل وقوع اشتباكات عنيفة في المساء

وكانت الشرطة قدرت عدد المشاركين في المظاهرة المعروفة باسم “المظاهرة الثورية  بما يتراوح بين 8000 إلى 10 آلاف شخص.
وأكد رئيس الشرطة في برلين، شتيفان كيلم: بطبيعة الحال ليس لدينا أرقام نهائية بعد،
لكن الأمر الذي صار واضحاً بالنظر للأرقام التي تم الإعلان عنها بالفعل
والتي أشارت إلى إصابة أكثر من 50 زميلاً وزميلة، والقبض على أكثر من 250 شخصاً ،
هو أننا صرنا أكثر ابتعاداً مرة أخرى عن يوم سلمي في عيد العمال.