العثور على سيف أثري في أحد غابات التشيك

براغ- يورو عربي | في أحد الغابات في التشيك عثر رجل على سيف أثري أثناء تجوله داخل الغابة.

Advertisement

فيما اكتشف أن هذا الـ سيف يعود إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد.

وعثر على السيف رجل في مدينة جيسينيك التشيكية أثناء تجوله في الغابة بحثًا عن فطر “عيش الغراب”.

ونقلت وكالة “يورو ويكلي نيوز” عن الرجل واسمه رومان نوفاك أنه توجه لجمع “عيش الغراب”.

وتابعت “أثناء تنقل الرجل لاحظ شيئًا غريبًا كان ظاهرًا على وجه الأرض.

وأشار الرجل إلى أنه سحب هذا الشيئ ليتفاجئ بأنه سيف أثري.

وفحص علماء الآثار الـ سيف ليجدوه أنه يعود للقرن الرابع عشر قبل الميلاد.

Advertisement

وأشار العلماء أنه يشابه أسلحة العصر البرونزي التي ثم العثور عليها في ألمانيا.

وكانت هذه السيوف البرونزية تصنع عن طريق صهر المعادن وصبها في قوالب.

فيما أكد أحد موظفي المتحف الإثنوغرافي في مدينة جيسينيك أن هذا الاكتشاف مثير للغرابة.

وأرجع هذا الموظف ذلك لأن هذه المنطقة لم تكن مكتظة بالسكان في ذلك الوقت الذي اكتشف أنه يعود لها.

والعصر البرونزي هو عصر ظهور علم السبائك، وهذا العصر بداية ظهور علم الفلزات.

وذلك عندما عرف الإنسان كيف يصهر أملاح النحاس مع الفحم النباتي في البواتق والأفران لصهرها بالحرارة واختزال هذه الأملاح.

فيما كان يخلط النحاس الغفل مع القصدير أو الأنتيمون ويصهرهما معا لصناعة الآلات الحادة مثل الـ سيف.

وكان البرونز يستخدم في صناعة الأدوات والمعازق والمجارف والسكاكين.

وذلك لأنه أكثر حدة وأطول عمراً من النحاس.

وظهر العصر البرونزي في الشرق الأدنى حوالي 3000 قبل الميلاد وحتى سنة 1200 قبل الميلاد.

فيما وصلت إلى أوروبا بين سنة 2500 و2000 قبل الميلاد.

وظهر العصر البرونزي في أوروبا الغربية بين سنة 1800 قبل الميلاد وسنة 900 قبل الميلاد.

وتتميز هذه الفترة الكلية باستخدام البرونز على نطاق واسع، على الرغم من أن مكان، وتوقيت إدخال، وتطوير التكنولوجيا البرونزية لم يكن متزامنًا عالمياً.

وتتطلب تكنولوجيا تصنيع البرونز والصفيح تقنيات إنتاج محددة.

حيث يجب استخراج القصدير (بشكل رئيسي كقصدير خام كاسترايت)، ثم صهره بشكل منفصل، ثم يُضاف إلى النحاس المصهور لصنع سبيكة برونزية.

وتميز العصر البرونزي بأنه وقت الاستخدام المكثف للمعادن، وشبكات التجارة النامية.

فيما يشير تقرير منشور في عام 2013 إلى أن أقدم برونز من سبائك القصدير يعود إلى منتصف الألفية الخامسة قبل الميلاد في ثقافة فينيا في بلوشنيك (صربيا).

وذلك على الرغم من أن هذه الثقافة لا تعتبر تقليديًا جزءًا من العصر البرونزي.

فيما أن هناك اختلاف في تحديد تاريخ رقاقات القصدير.

موضوعات قد تهمك | 

ترامب يبتز أحد المخرجين مقابل ظهوره بمشهد سينمائي !