الفدرالية الدولية تدعو لفتح تحقيق في حريق مركز احتجاز مهاجرين بصنعاء

صنعاء- يورو عربي | دعت الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) إلى فتح تحقيق فوري في أسباب حريق شبّ قبل يومين في أحد مرافق احتجاز المهاجرين في العاصمة اليمنية صنعاء.

Advertisement

وطالبت الفيدرالية في بيان لمحاسبة مرتكبي هذه “الجريمة” وفق مقتضيات العدالة.

وتؤكد الفدرالية الدولية على وجوب تكثيف الجهود من أجل إيصال المساعدات الإنسانية العاجلة للمصابين، وإطلاق سراح جميع المهاجرين من مراكز الاحتجاز في اليمن.

كما تشدد على أن حادث الحريق يفرض مجددا إغلاق جميع مراكز الاحتجاز في اليمن التي لا تتوفر فيها المتطلبات الأساسية للحياة الكريمة بموجب المعايير الدولية ذات الصلة.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، لم يتأكد بعد العدد الكلي للمهاجرين الذين لقوا حتفهم في حريق مرفق الهجرة التابع لمصلحة الهجرة والجوازات في صنعاء يوم الأحد الماضي.

وقد تم تقديم العلاج لأكثر من 170 شخصا أصيبوا بحروق، ولا يزال العديد منهم في حالة حرجة.

وفي وقت نشوب الحريق، كان يوجد في المرفق المكتظ حوالي 900 مهاجر، معظمهم إثيوبيون.

Advertisement

وجاء ذلك في وقت اشتكت المنظمة الدولية للهجرة من تحديات أمام الوصول إلى المصابين بسبب الوجود الأمني المكثف في المستشفيات.

وتحث الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية (إفرد) على أولوية منح العاملين في المجال الإنساني والعاملين الصحيين إمكانية الوصول لدعم علاج المتضررين.

ويمرّ عبر اليمن عشرات الآلاف من المهاجرين المتنقلين بين القرن الأفريقي والمملكة العربية السعودية.

ويأتي ذلك في وقت تكررت الدعوات الدولية بضرورة توفير الحماية والأمان لجميع سكان اليمن، بمن فيهم المهاجرون.

وقد أدّت جائحة كـوفيد-19 إلى زيادة القيود على الحركة بما تسبب بانخفاض عدد الوافدين.

وكان ذلك – من أكثر من 138 ألف شخص عام 2019 إلى ما يزيد قليلا عن 37,500 شخص عام 2020.

وتقطعت السبل بالآلاف من المهاجرين مع قلة فرص الحصول على الخدمات الأساسية أو الحماية.

وتدعو الفدرالية الدولية المنظمة الدولية للهجرة إلى إيفاد فريق متخصص لتفقد جميع مرافق احتجاز المهاجرين في اليمن.

بالإضافة وفق الفيدرالية للتأكد من ظروف الاحتجاز والضغط من أجل توفير بيئة آمنة لهم وضمان سلامتهم ووقف ما يتعرضون له من انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان.

المزيد:

الفدرالية الدولية تدعو الحكومات العربية لوقف أشكال التمييز ضد المرأة