بالصور | زلزال قوي يضرب غرب تركيا واليونان

أنقرة- يورو عربي | ضرب زلزال قوي المناطق في غربي تركيا واليونان.

فيما يواصل رجال الإنقاذ الحفر في كتل ثقيلة من الخرسانة بأيديهم العارية في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت.

ويأتي ذلك في محاولة يائسة للبحث عن ناجين من زلزال قوي دمر المباني في أنحاء اليونان وتركيا، مما أسفر عن مقتل 26 شخصًا على الأقل.

وقع الكثير من الأضرار في تركيا في وحول مدينة إزمير السياحية المطلة على بحر إيجة.

ويبلغ عدد سكان المدينة ثلاثة ملايين نسمة ومليئة بالمباني السكنية الشاهقة.

ولم يتضح عدد الأشخاص المحاصرين تحت الأنقاض.

كما تسبب زلزال إزمير في حدوث موجات مد عاتية (تسونامي) مصغرة في جزيرة ساموس في بحر إيجه.

وكذلك طفرة بحرية حولت الشوارع إلى أنهار متدفقة في بلدة واحدة على الساحل الغربي لتركيا.

وأكد مسؤولون أتراك مقتل 24 وإصابة قرابة 800 بعد الزلزال الذي ضرب مقاطعة إزمير الساحلية.

وفي اليونان، قُتل مراهقان -صبي وفتاة -في جزيرة ساموس عندما انهار مبنى فوقهما.

وقال رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس “الكلمات تفشل عندما يضيع الأطفال”.

وأضاف “في هذه الساعات الصعبة، تتجه أفكارنا إلى أسرهم ومعاناة ساموس من ألم لا يطاق”.

وقال شهود إن الناس تدفقوا إلى الشوارع في مدينة إزمير التركية بعد وقوع زلزال الذي بلغت قوته 7.0 درجات.

ويمكن رؤية حطام المباني متعددة الطوابق في وسط المدينة والناس يتسلقون للهرب. تصاعد الدخان في السماء في عدة مناطق.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي تدفق المياه في شوارع إزمير من ارتفاع واضح في البحر.

وقال عمدة إزمير، تونك سوير، إن 20 مبنى انهار.

وتابع المدينة هي ثالث أكبر مدينة في تركيا حيث يبلغ عدد سكانها 4،5 مليون نسمة.

وقال حاكم إزمير يافوز سليم كوسجر إنه تم إنقاذ 70 شخصًا على الأقل من تحت الأنقاض.

وقال إن أربعة مبان دمرت وانهارت أكثر من عشرة، بينما لحقت أضرار بمباني أخرى.

واستمرت جهود البحث والإنقاذ في 12 مبنى على الأقل.

قال إلك سايد، طالب الدكتوراه الذي كان في منطقة جوزيلباخشة بإزمير وقت وقوع زلزال إزمير، إنه ذهب إلى الداخل بعد ارتفاع منسوب المياه بعد الزلزال.

وقال “أنا معتاد جدا على الزلازل … لذلك لم آخذ الأمر على محمل الجد في البداية ولكن هذه المرة كان الأمر مخيفا حقا”.

وأظهرت لقطات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي حطاما بما في ذلك ثلاجات وكراسي وطاولات تطفو في الشوارع على الطوفان.

فيما أظهرت قناة TRT Haber السيارات وهي تُجر بالمياه وتتراكم فوق بعضها البعض.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ إن الزلزال كان بقوة 6.6 درجة.

بينما قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إنها بلغت 7.0 درجات.

ووقع الانفجار حوالي الساعة 11:50 بتوقيت جرينتش وشعر به الناس على طول ساحل بحر إيجة التركي ومنطقة مرمرة الشمالية الغربية.

موضوعات أخرى:

5 زلازل تضرب منطقة بحر إيجه التركية