برميل النفط يكسر حاجز 100 $

بروكسل – يورو عربي| كسر سعر برميل النفط حاجز أكثر من 100 دولار للبرميل، عقب تجاوز أسعار الذهب الأسود في المنطقة الحمراء صباحًا.

Advertisement

وجرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي عند مستوى 94.59 دولار للبرميل، بزيادة 0.26% عن سعر الإغلاق السابق.

وبينما العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” عند 100.14 دولار للبرميل، بارتفاع 0.54% عن سعر التسوية السابق.

وراحت أسعار الذهب الأسود صوب تسجيل أكبر مكاسب أسبوعية بقرابة 4 أشهر.

وقبل أيام، سجلت أسعار النفط هبوطًا إلى دون مستوى 93 دولارا للبرميل، للمرة الأولى منذ 21 فبراير الماضي (2022).

وهبطت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بنسبة 1.37% إلى 92.82 دولار للبرميل.

Advertisement

فيما انخفضت عقود النفط الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 1.69% إلى 87.04 دولار للبرميل.

وصعدت أسعار النفط اليوم عقب هبوط ليومين بسبب بيانات أمريكية أظهرت ارتفاعًا مفاجئ في مخزونات الخام.

وقبل أيام، سجلت أسعار النفط صعودًا أكثر من 3% فوق مستوى 110 دولارات، للمرة الأولى منذ 5 يوليو الجاري.

وقفزت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” 3.69% إلى 99.98 دولار للبرميل.

فيما صعدت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بنسبة 2.82% إلى 110.16 دولار للبرميل، وفقا لبيانات التداولات.

جاء الارتفاع مدفوعا بمخاوف من هبوط معروض الذهب الأسود في الأسواق العالمية.

وسجلت أسعار النفط ارتفاعًا لليوم الثاني على التوالي، مدفوعا بمخاوف متزايدة بشأن شح الإمدادات في ظل الأوضاع المرتبطة بأوكرانيا.

وقال موقع “بلومبرغ” الأمريكي إن العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” صعدت 1.66% إلى 98.31 دولار للبرميل.

وأشار إلى أن عقود النفط الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” قفزت 1.81% إلى 107.05 دولار للبرميل.

وسجلت أسعار النفط صعودا أنهى خسائر فادحة تعرضت لها عقب مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي، وتزايد التوقعات برفع الفائدة من المجلس المركزي الأمريكي.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 0.4% إلى 96.15 دولار للبرميل.

بينما زادت عقود النفظ الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” 0.38% إلى 99.48 دولار للبرميل.

ومؤخرا، استقر سعر النفط اليوم عند 117 دولار للبرميل الواحد، متشبتا بمكاسب حققها في الجلسة السابقة، مدفوعًا بقرار تكتل أوبك+ الدولي بشأن زيادة النفط.

ورفع أوبك+ الذي يتضمن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الإنتاج 648 ألف برميل يوميا بيوليو وأغسطس بدلا من 432 ألف برميل.

وزادت أسعار عقود النفط الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط سنتا واحدا إلى 116.88 دولار للبرميل.

وارتفعت عقود النفط الآجلة لخام برنت 7 سنتات إلى 117.68 دولار للبرميل.

وقبل أيام، سجلت أسعار النفط الخام ارتفاعا جديدا هو الأعلى منذ يوم 19 أبريل المنصرم.

وبحسب وكالة “بلومبرغ” الأمريكية بلغ سعر العقود الآجلة لخام “برنت” في يوليو 2022 بسوق لندن 114.67 دولارا للبرميل.

وذكرت أن ذلك بزيادة قدرها 2.8٪ عن نهاية الجلسة السابقة.

وهبط سعر برميل برنت واستقر عند 114.34 دولارا للبرميل، ثم عاد إلى 114.66 دولارا للبرميل.

وصعدت أسعار خام النفط الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” 3.42٪ لتصل إلى 112.35 دولارا للبرميل.

يذكر أن آخر مرة تجاوز فيها سعر برميل برنت 114 دولارا للبرميل في 19 أبريل 2022.

وأظهرت بيانات موقع “بلومبرغ” الأمريكي أن أسعار النفط ارتفعت قرابة 2.7%.

وجاء ذلك مدفوعا بمخاوف من نقص إمدادات الخام إلى الأسواق إثر الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال الموقع إن العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” أغلقت تعاملات الخميس على ارتفاع 2.59% عند 106.95 دولار للبرميل.

بينما أغلقت العقود الآجلة لخام “برنت” على صعود بنسبة 2.68% إلى 111.70 دولار للبرميل.

لندن – يورو عربي| استعادت أسعار النفط عافيتها خلال تعاملات يوم الاثنين، بظل توقعات المستثمرين بتواصل تعافي الطلب العالمي على الذهب الأسود.

وصعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 1.16% إلى 87.83 دولار للبرميل.

كما ارتفعت لعقود النفط الآجلة لخام “برنت” بنسبة 1.23% إلى 91.14 دولار للبرميل.

واستمرت أسعار النفط الارتفاع وسجلت الأسبوع الماضي أعلى مستوى منذ عام 2014.

فيما قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” إن ترجيحاتها بشأن نمو الطلب العالمي على النفط في العام الجديد ستبقى دون تغيير عند 4.2 مليون برميل يوميًا.

وقالت “أوبك” في تقرير إن الطلب العالمي على النفط ينمو في 2022 إلى 100.8 مليون برميل يوميًا، بعدما بلغ 96.6 مليون برميل في 2021.

وأوضحت أن إمدادات النفط من الدول غير الأعضاء في “أوبك” سترتفع عام 2022 بواقع 3 ملايين برميل يوميًا.

وأشارت إلى أن التوقعات ظلت دون تغيير مقارنة بالتوقعات في التقرير السابق.

وبشأن إنتاج “أوبك”، ذكرت المنظمة أن إنتاج الأعضاء صعد بمقدار 166 ألف برميل يوميا على أساس شهري في ديسمبر 2021.

وأوضح التقرير أن إنتاجه الشهري صعد إلى 27.882 مليون برميل يوميا بديسمبر الماضي.

ويضم تحالف “أوبك+” دول منتجة للنفط من “أوبك” وخارجها.

ويسند له مهمة تخفيف قيود الإنتاج عبر ضخ 400 ألف برميل يوميا ليستقر عند 3.4 مليون برميل يوميا بيناير الحالي.

ووافقت منظمة أوبك على إبقاء اتفاق خفض إنتاج النفط الذي تم التوصل إليه في ربيع 2020 ساري المفعول حتى نهاية عام 2022.

مع السماح للمنتجين بزيادة الإنتاج الإجمالي بمقدار 400 ألف برميل يوميًا شهريًا حتى الوصول إلى الإجمالي المتفق عليه حاليًا وهو 5.8 مليون.

وأشار بيان نُشر على موقع أوبك على الإنترنت اليوم الأحد إلى أن الدول المنتجة للنفط اتفقت على أن “التعزيز المستمر لأساسيات السوق”

يحدث وسط انتعاش اقتصادي “في معظم أنحاء العالم بمساعدة برامج التطعيم المتسارعة”.

في غضون ذلك، وافق التكتل على الاستمرار في عقد اجتماعات شهرية “لتقييم ظروف السوق واتخاذ قرار

بشأن تعديلات مستوى الإنتاج للشهر التالي، والسعي لإنهاء تعديلات الإنتاج بحلول نهاية سبتمبر 2022، وفقًا لظروف السوق”.

ووافقت منظمة أوبك + على تمديد الاتفاقية الحالية بشأن التخفيضات حتى 31 ديسمبر 2022 ،

مع بدء إنتاج إضافي جديد قدره 400 ألف برميل يوميًا في أغسطس، مع إجراء تقييم مخطط له في ديسمبر

“لتقييم تطورات السوق وأداء الدول المشاركة”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.