بريتني سبيرز ترد على هجوم ميلي بوبي براون  

 

Advertisement

نيويورك – يورو عربي| أعربت الممثلة العالمية ميلي بوبي براون عن رغبتها بتجسيد شخصية الفنانة العالمية بريتني سبيرز في فيلم سيرة ذاتية مستقبلية.

وكشفت في مقابلة: “أعتقد أن قصتها، أولاً وقبل كل شيء، أتفهمها، والآن نشأت للتو في نظر الجمهور، أشاهد الفيديو والمقابلات معها عندما كانت أصغر سنًا”.

وردت سبيرز على إعلان البريء الذي صدر من ميلي، وقالت: “أسمع عن أشخاص يريدون عمل أفلام عن حياتي. يا صاح، أنا لست ميتة”.

وأشارت إلى والديها، جيمي ولين سبيرز “رغم أنه من الواضح تمامًا أنهم فضلوني ميتًا”.

وردت الفنانة العالمية ​بريتني سبيرز​ على إلغاء الفنانة العالمية ​كريستينا أغيليرا​، متابعتها هذه الأخيرة، عقب تعليق بشأن التسكع مع الأشخاص البدينين.

Advertisement

وكتبت بريتني: “لم أكن أنتقد جسد كريستينا الجميل، إنه ما هو عليه!!! لقد سافرت لمشاهدة عرضها مرة واحدة”.

وقالت: “كان الشيء الرئيسي الذي لاحظته اختلاف فريقنا على المسرح! بأي حال لم أذكر كريستينا، انظروا لرسالتي!”.

وأضافت سبيرز: “لقد ألهمني برنامجها وهي امرأة جميلة ذات قوة”.

وشكرت بريتني، كريستينا لإلهامها، مضيفة: “بصراحة، أنا لا أحاول أن أنتقد أي شخص. ما نشرته هو عرض لحالات عدم الأمان التي أتعامل معها طوال الوقت”.

وذكرت أن ذلك نتيجة لكيفية معاملة والدي ووسائل الإعلام لي … لن أسخر أبدًا عن قصد من جسد أي شخص لأنني أعرف كيف سيشعر.

وقالت: “أعاني من هذا بسبب كيف أشعر حيال نفسي، ليس لأنني أكره كيف يبدو أي شخص وأقدر لكم تفهمكم معي وأنا أكتشف الحياة الجديدة!”

وألغت النجمة العالمية ​سيلينا غوميز​ متابعة النجمة ​بريتني سبيرز​، عقب نعت النجمة ​كريستينا أغيليرا​ بـ”السمينة”، وهو ما أغضب صديقتها.

وتسبب وصف أغيليرا بجدل كبير بين مواقع التواصل، إلا ان سبيرز لم تعلّق بعد على ذلك.

يذكر أن صور لـ سيلينا غوميز برفقة مغني الراب تايغا، تظهرهما وهما خارجين من المطعم، اذ غادرت سيلينا من الباب الخلفي، أما تايغا فالباب الرئيسي.

وكان ذلك بعد موعد الاقفال اي 2:30 بعد منتصف الليل، في حين أن المطعم يقفل أبوابه على الساعة الـ 2.

واحتفت النجمة العالمية سيلينا غوميز بذكرى تأسيس علامتها التجارية الخاصة “RareBeauty” وتعني “الجمال النادر”، بمجموعة صور ومقاطع فيديو عنهم.

وتضم المجموعة التي شاركتها ذكريات وإعلانات قديمة ومستحضرات تجميل تختص بإنتاجها.

وعبرت غوميز من خلال منشورها عن مدى سعادتها بالنجاح الكبير بعملها الخاص، شاكرة كل من يدعمها ويشجعها لإكمال مسيرتها.

وقالت: “أصبح عمر RareBeauty اليوم سنيتن، أشترف بوجود الكثير منكم في هذه الرحلة الى جانبي”.

وأضافت: “لقد أنشأنا هذه العلامة التجارية لكسر معايير الكمال الغير واقعية، ومساعدة الجميع على الاحتفال بشخصيتهم الفردية”.

وختمت غوميز: “أنا ممتنة إلى الأبد، لكل من دعمنا في مهمتنا للوصول، وفخورة جداً بما أنجزناه معًا حتى الآن. أحبكم يا رفاق”.

ومن المقرر أن تنتج الفنانة الأميركية ​سيلينا غوميز نسخة جديدة من فيلم عام 1988 المشهور “Working Girl” قيد التطوير، المخرج مايك نيكولز.

وستعيد الكاتبة ​إيلانا بينا​ كتابة نص الفيلم مع التزامه بالفيلم الأساسي للكاتب الأميركي كيفن واد.

واشتهرت بينا بتجديد أفلام كثيرة، منها “Home Sweet Home Alone”, “The Dozen”, “Turner and Hooch”.

وتدور أحداث فيلم “Working Girl”، حول سكرتيرة تدعى تيس، تقرر الانتقام من رئيستها كاثرين التي سرقت فكرتها وعرضتها على عميل.

وأصيبت كاثرين في ساقها أثناء التزلج، فانتحلت تيس شخصيتها.

وانتشرت على نطاق واسع صور للنجمة العالمية ​سيلينا غوميز​ أثناء استضافتها للمرة الأولى في البرنامج الشهير SNL بنسخته الأمريكية.

وارتدت سيلينا فستانًا ضيقًا ومتوسط الطول مع شق على الساق أسود دون أكمام، ونسقت معه حذاء لامع فضي.

وتركت غوميز شعرها منسدلًا على كتفها، وطبقت ماكياج ناعم يليق بملامح وجهها.

وقوبلت بتفاعل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وردت الفنانة الأمريكية بشكل قاس على المتنمرين عليها على إثر إصابتها من مرض الذئبة الحمراء، الذي اضطرها للابتعاد كليا عن فنها ومحبيها.

وظهرت غوميز في مقطع فيديو: “أنا جميلة كما أنا، لا أهتم لوزني، ومهما كنت كاملة، سيأتي من ينتقدني”.

وقالت: “حاولت التخلص من الوزن الزائد، لكن ذهبت بعدها وتناولت عديد الأطعمة الدسمة، كل ما يقال كلام فارغ، أنا جميلة كما أنا، انتهى الكلام، وداعاً”.

وأضافت غوميز: “الآن، كيف يمكنكم إظهار مشاعركم السلبية والجارحة، والتي تؤذي من يُظهرها قبل أن تؤذي أي شخص آخر؟”.

يذكر أن غوميز عانت مع المرض لفترة طويلة وخضعت لعملية زرع كلية، وتلقت علاجًا أكسبها وزنًا زائدًا.

وعلى إثر ذلك لم تسلم الفنانة العالمية ​من الانتقادات السلبية، والتنمر على شكلها وحجمها.

ومؤحرا، وثق مقطع فيديو لحظة تعثر النجمة الأميركية المثيرة للجدل  على السجادة الحمراء في حفل جوائز نقابة الممثلين في العاصمة “واشنطن”.

وتعثرت غوميز في موقف محرج لا تحسد عليه، في المشي، ما دفعها إلى خلع حذائها.

وانتشر مقطع سيلينا على نطاق واسع بين جمهورها الذي أعرب عن حبه لها.

وتصدرت غوميز الترند مؤخرًا عقب طرح أغنيتها مع النجم كريس مارتن بالتعاون مع فرقة كولدبلاي.

ولاقت الأغنية تفاعلا كبيرا، إذ حصدت 11 مليون مشاهدة على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

ونشر مغردون مقطعا مصورا إباحيًا للنجمة العالمية ​سيلينا غوميز، وهو ما عد بأنه “صدمة كبيرة” لمتابعيها وجمهورها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال متابعو سيلينا إنهم اعتادوا على ظهورها بإطلالات مثيرة لكنها هذه المرة الأولى التي تظهر فيها بفيديو إباحي.

ولم يعرف بعد ما إذا شاركت غوميز بمقطع اباحي أم أنها شبيهة لها وتستخدم اسم سيلينا لجذب الانتباه.

وشاركت الفنانة العالمية ​سيلينا غوميز​ مجموعة صور تظهر فيها وهي تؤدي حركات إيحائية وترتدي ملابس فاضحة.

وبحسب الصور، فإن غوميز استلقت على “الكنبة” بقميص النوم.

وكتبت سيلينا غوميز: “عندما تكون جودة الصورة منخفضة، لكن أنتي..”.

وطرح متابعوها تكهنات بشأن الكلمة الناقصة في جملتها.

وقال بعضهم “المثيرة، الجميلة، الفاتنة وغيرها من عديد الصفات.

وأكد بعض متابعي غوميز أن هذه الصور تعد الأكثر إثارة لها منذ مدة، وأبرزت جمالها الطبيعي.

وصدمت الفنانة العالمية ​سيلينا غوميز​ متابعيها عقب نشرها لصورة جديدة لها مع مجموعة من صديقاتها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي.

ويتضح من الصورة التغير الواضح في شكل سيلينا التي ظهرت وهي قد قصت شعرها وبات قصير جدًا.

وبانت الصحة الزائدة على وجه سيلينا غوميز وأنها كسبت وزنًا زائدًا.

وعلقت سيلينا لتؤكد أنها تحظى بوقت ممتع وكتبت: “أعيش حلمي مع الفتيات، أنا ممتنة جداً”.

بينما رد المتابعين بالتعليق على تغيرها الواضح، متسائلين عن السبب وعما إذا كانت تعاني من مشكلة صحية أو نفسية.

وفاجأت النجمة العالمية ​سيلينا غوميز​ جمهورها ومتابعيها في مواقع التواصل الاجتماعي بحديث عن قرب وصولها إلى الحضيض، ما تسبب بجدل واسع.

وكتبت عبر حسابها: “أنا على وشك الوصول للحضيض، أخبروني اذا اردتم أي شيء من هناك”.

ووصف البعض حديث سيلينا غوميز الجمهور بـ”المازح، بينما ذهب البعض الآخر للحديث أنها تعيش قصة سيئة.

وكانت أخبار كشفت عن علاقة بين غوميز وبطل فيلم “كابتن أميركا” الأميركي كريس أفينز، بعد صور لهما بأماكن عامة.

وتداول الجمهور بشكل كبير للتعبير عن فرحتهم به وكم يليقا الثنائي ببعضهما، قبل أن يؤكدوا أن المعلومة مجرد شائعة ولا صحة لها.

كما أقدمت النجمة العالمية ​أنجلينا جوليا​ على اتخاذ قرار يقضي بحرمان خمسة من أبنائها من الميراث، لرفضهم انفصالها عن النجم العالمي ​براد بيت​.

وأفاد موقع “بيزنيس تايمز” المتخصص بأن النجمة قررت صرف ثروتها كاملة لابنها الأكبر مادوكس (17عامًا).

وبين أن ثروة النجمة جوليا غير غوميز تتنوع ما بين أموال وعقارات، وتصل إلى قرابة 120 مليون دولار.

وتملك منزلاً مشاركة مع براد ويقدر سعره بـ60 مليون دولار.

وأعلنت مجلة فوربس العالمية أن انجلينا في المركز 74 بقائمة المشاهير الأعلى أجرا عام 2014.

وانتشرت على نطاق واسع صورة تجمع النجمة أنجلينا جولي​ وأبيل تسفاي الذي يُعرف باسم المسرح “ذا ويكند” في منزله.

وفتحت الصورة بات التكهنات حول إذا ما كان بينهما علاقة عاطفية تجمعهما مرة جديدة.

وخرجت النجمة إنجلينا جولي من مطعم فاخر بسانتا مونيكا بعطلة نهاية الأسبوع برفقة “ذا ويكند”.

وبحسب مغردون أنجلينا وصلت قبله لتخرج بعد ساعتين ونصف الساعة برفقة النجم الكندي إلى منزله.

واجتمع الثنائي أول مرة بذات المطعم بـ30 يونيو الماضي، ما أعاد نشر إشاعة ارتباطهما دون تأكيد منهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.