بولندا ترفع الكرت الأحمر لمصارفها: الضرائب حال عدم رفع فوائد الودائع

وارسو – يورو عربي| رفع زعيم الحزب الحاكم في بولندا ياروسلاف كاتشينسكي الكرت الأحمر للمصارف المحلية بتحذير من فرض ضريبة إذا لم تقدم المزيد من الفوائد على الودائع.

Advertisement

وقالت وكالة “بلومبيرج” الأمريكية إن التهديد يأتي في ظل ارتفاع تكاليف الاقتراض لمستويات قياسية.

وذكرت أن إحجام البنوك دفع المزيد من الأموال للمودعين انتقادات من الحكومة في بولندا، إذ تعاني الأسر بشكل متزايد بظل ارتفاع تكاليف قروضها.

وبينت أن البنك المركزي بدأ سلسلة جريئة من خطوات رفع أسعار الفائدة، ووصلت الفائدة الرئيسية 6 %، في مسعى للحد من تداعيات ارتفاع التضخم.

وقال كاتشينسكي “على البنوك أن تعود لرشدها وترفع الفائدة بشكل كبير على الودائع”.

وأضاف “وإذا لم تفعل، فسيتعين علينا فرض ضرائب على هذه الأرباح.”

وأثارت خطة الحكومة البولندية لتشديد قوانين مكافحة القروض غير الأخلاقية بأزمة لسوق التجارة الإلكترونية الناشئ في البلاد.

Advertisement

وكتب مجلس الوزراء متطلبات جديدة للشركات التي تقدم مدفوعات مؤجلة، وتلقى رواجا في التسوق عبر الإنترنت.

وبمجرد موافقة البرلمان ستحتاج المنصات بولندا لطلب إفادة عملاء مكتوبة تفيد برواتبهم، ومطابقتها ببيانات أرباب الأعمال أو مكتب الائتمان.

وحذر “أليجرو دوت إي يو” أن هذه الإجراءات تعد مبالغا فيها بالنسبة للمبالغ الصغيرة المقترضة عبر خدمات الشراء والدفع لاحقًا.

وأشار إلى أنها تخاطر بالحد من تطور المدفوعات المؤجلة.

وقرر البرلمان البولندى موافقته على قانون جديد للبث، يمنع السماح للشركات الأجنبية من امتلاك أغلبية بحصص محطات البث الإذاعي أو التليفزيوني، ويعتقد النقاد أنه قد يقيد حرية الصحافة في البلاد.

كان التحالف الوطني المحافظ قد فشل فى السابق بسبب الخلاف حول هذا التعديل، وفقد حزب القانون والعدالة الأغلبية المطلقة

فى البرلمان وعليه أن يحاول قيادة حكومة أقلية فى المستقبل.

تم التصويت على تعديل قانون البث، صوت 228 نائباً مقابل 216 نائباً، وامتنع عشرة آخرون عن التصويت،

وعلى الرغم من الأزمة الحكومية، تمكن الحزب الوطنى المحافظ الحاكم، حزب القانون والعدالة،

أخيرًا من الحصول على عدد كافٍ من الأصوات فى البرلمان.

وينص التغيير على أنه فى المستقبل، لا يجوز إصدار تراخيص البث فى بولندا للأجانب إلا إذا كان “مقرهم الرئيسى

أو مكان إقامتهم فى المنطقة الاقتصادية الأوروبية”، بالإضافة إلى ذلك، يسرى الشرط على أن المرخص له

يجب ألا يكون معتمدا على شخص لديه مقر أو سكن خارج هذه المنطقة الاقتصادية

وجاءت انتقادات حادة من واشنطن، حيث دعت وزارة الخارجية الأمريكية الحكومة فى وارسو إلى إظهار التزامها

بالقيم الديمقراطية وحرية الصحافة، وقال المتحدث باسم الوزارة إن مسؤولين كبار من وزارة الخارجية الأمريكية

أجروا اتصالات مع ممثلين بولنديين فى الساعات التى سبقت التصويت.

ويجب أن يمر التغيير فى القانون من خلال مجلس الشيوخ، الغرفة الثانية، بعد موافقة مجلس النواب، الغرفة الأولى فى البرلمان،

حيث لا يزال بإمكانه تقديم اقتراحات للتغييرات.

ووفقًا للمنتقدين، يستهدف القانون قناة TVN الخاصة، وهى جزء من مجموعة Discovery الأمريكية من خلال شركة قابضة مسجلة فى هولندا،

وتمثل القناة الإخبارية TVN24 خطاً ينتقد قانون القانون والعدالة.

وعلي جاني أخر أكدت السلطات الصحية في بولندا أن حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

تواصل الانخفاض بعد تطعيم ما يقارب من 35 مليون شخص.

وأفادت الوزارة بأن بولندا سجلت 122 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المصابين إلى مليونين و 884 ألفا و 98 مصابا.

وأضافت أن حصيلة الوفيات استقرت عند 75 ألفا و 285 حالة وفاة، بعد تسجيل صفر وفيات منذ أمس

بينما بلغ عدد المتعافين من المرض حاليا مليونين و 654 ألفا و483 شخصا منذ بدء تفشي الوباء إلى الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.