بينهم أجانب.. قتلى وجرحى باصطدام قطارين في كرواتيا

رغرب – يورو عربي| اصطدم قطار ركاب وقطار شحن بوسط كرواتيا نتج عنه مقتل 3 أشخاص على الأقل وإصابة 11 آخرين.

Advertisement

وذكرت الشرطة في بيان أن التصادم وقع حوالي الساعة 9:30 مساء، بالقرب من بلدة نوفسكا القريبة من حدود كرواتيا مع البوسنة.

من جهته، قال رئيس الوزراء الكرواتي، أندريه بلينكوفيتش، الذي هرع إلى مكان الحادث مع مسؤولين حكوميين آخرين: “كان التأثير هائلا”.

وأكد أنه تم العثور على جثث 3 أشخاص في موقع الحادث.

وأشار إلى أن الجرحى نقلوا إلى المستشفى، وبعضهم مصاب بجروح خطيرة، لكن أحدا منهم ليس في حالة خطرة على الحياة.

ولم يتضح على الفور سبب الاصطدام.

Advertisement

وأشار بلينكوفيتش إلى أن قطار الركاب كان محليا ينقل 13 راكبا بينما كان السائق فقط في قطار الشحن. موضحا أن من بين الجرحى مواطنين أجانب.

فيما كشفت رئيس الوزراء في كرواتيا أندري بلينكوفيتش عن أن بلاده ستنتهي من الخطة الخاصة بتبني اليورو خلال عام 2023.

وأوضح بلينكوفيتش في حديث للصحفيين أن وأحد الأسباب الرئيسية وراء إدخال اليورو هو أن تكون زعرب دولة تتعامل باليورو على نحو كبير.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء إن الغرض من القانون هو إقامة إطار العمل القانوني وتنظيم إمداد النقد وحماية المستهلكين من قفزة غير معقولة بالأسعار بعد التحول.

وأضافت: “نرمي إلى أن تكون العملية بسيطة وبدون تكاليف إضافية على المواطنين”.

وجدد بلينكوفيتش مناشدة البنك المركزي للمواطنين ببدء وضع الأموال بالحسابات المصرفية بدلا من الإبقاء على مدخرات بالمنزل لجعل عملية التحويل أسهل.

وعثرت شرطة الحدود الكرواتية، على حفريات يعود عمرها إلى 15 مليون سنة فى صندوق سيارة على الحدود بين كرواتيا والبوسنة.

وربما تجيب عن أسئلة تتعلق بالحياة والمناخ الذى كان سائدا على الأرض في عصور ما قبل التاريخ.

وقال درازن جابوندزيتش، وهو أحد المسؤولين في متحف التاريخ الطبيعي في زغرب، إن المستحدثات التي عثر عليها

شملت عظام فك وأسنان يعتقد بأنها تعود لنوع هو سلف مشترك للأفيال الحديثة ووحيد القرن والخنزير يدعى جومفوثريوم،

بالإضافة إلى قطع أخرى تحمل قيمة علمية كبيرة،

وتعتقد الشرطة أن الحفريات جاءت من منجم بالقرب من بلدة بوجوينو في وسط البوسنة عن طريق تجار غير قانونيين،

وكانت موجودة في صندوق سيارة يقودها رجل سلوفيني لم تذكر الشرطة أية معلومات إضافية عنه،

وقال بيان الشرطة، إن القطع سوف تبقى بحوزة متحف التاريخ الطبيعي بشكل مؤقت حرصا على منعها من التلف.

وكشفت الحفريات الجديدة – التى عثر عليها فى وقت سابق – فى موقع قديم من العصر الحجرى الحديث فى شمال يوركشاير بإنجلترا،

عن هيكل منحوت تحت الأرض يحتوى على قطع أثرية لموقع قديم لإنتاج الملح،

حيث أكدت بيانات التأريخ بالكربون المشع أن منشأة صناعة الملح هذه كانت قيد الاستخدام منذ ما يقرب من 6000 عام،

ما يرجع أصها إلى أوائل العصر الحجرى الحديث،

وأكد الباحثون أنه تم اكتشاف منشآت إنتاج الملح من العصر الحجرى الحديث فى أجزاء أخرى من أوروبا،

وتحديداً فى فرنسا وألمانيا والبلقان، ومع ذلك، فهذه هى المرة الأولى التى يتم فيها العثور على مثل هذا الموقع فى بريطانيا،

ولا يمكن إرجاع منشآت صناعة الملح المكتشفة سابقًا إلى العصر البرونزى،

ما يجعل هذا الاكتشاف الجديد فى التنقيب الأثرى فى شارع ستريت هاوس في لوفتوس، شمال يوركشاير،

أقدم أعمال الملح الموجودة على الإطلاق فى بريطانيا.

وعثر الفريق الأثرى على بقايا حفرة تخزين محلول ملحى، إلى جانب ثلاثة مواقد، والعديد من الأدوات الحجرية والصوان،

ومواد خزف ومئات القطع من فخار العصر الحجرى الحديث، بعضها كان مغطى بآثار الملح، استنادًا إلى العمل الأثرى السابق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.