تجميد تسليم وثائق ترمب للجنة التحقيق باقتحام الكابيتول

 

Advertisement

نيويورك – يورو عربي| جمدت محكمة استئناف أمريكية قرارًا لمحكمة أخرى يقضي بإمكان المحققين باقتحام مبنى الكابيتول الاطلاع على وثائق إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

وأقرت محكمة الاستئناف استجابة لطلب محامي ترمب بتجميد تنفيذ القرار القضائي السابق، ومواصلة النظر بطعن فريق ترمب فيه.

ومكنت محكمة مقاطعة كولومبيا المحققين من الاطلاع على سجلات البيت الأبيض الخاصة بأنشطة ترمب ومسؤولي إدارته بـ6 يناير الماضي.

وذكرت أنه أي اليوم الذي اقتحم فيه أنصار الرئيس السابق مبنى الكابيتول، مما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين.

وشكل مجلس النواب الأمريكي لجنة خاصة للتحقيق باقتحام الكابيتول، واستدعى عشرات من مساعدي ترامب والمسؤولين في إدارته للإدلاء بشهاداتهم.

وستطلع اللجنة على وثائق الأرشيف الفدرالي بشأن أعمال البيت الأبيض وترمب أثناء تلك الأحداث.

Advertisement

وكشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن أن السلطات الأمريكية عززت حضورها الأمني بمحيط مبنى الكابيتول لمجابهة لمظاهرات ينظمها غدا السبت أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقالت الصحيفة إن رجال الأمن تبثوا السياج محيط المبنى وكثفوا من تواجدهم لمواجهة أعمال شغب محتملة.

كما أفادت شبكة “سي إن إن” بأن واشنطن تخشى وقوع أعمال عنف عشية يوم تجمع حاشد لدعم مقتحمي مبنى الكابيتول في 6 يناير المنصرم.

وحذرت وزارة الأمن الداخلي سلطات الولايات والمدن الأمريكية من أن الاستفزازات يمكن أن تأتي من المشاركين بالمسيرة المتوقعة يوم 18 سبتمبر.

وأشارت إلى أنه يمكن أن تصدر من أشخاص لا يشاركونهم أفكارهم.

وتم إخلاء بروفة التدشين، وإغلاق مبنى الكابيتول بعد حريق في معسكر المشردين في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وقال مسؤولون إن المشاركين في بروفة تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن تم إجلاؤهم من الجبهة الغربية لمبنى الكابيتول .

وجاء ذلك وفق المسؤولين بناءً على أوامر من مسؤولي الأمن بعد اندلاع حريق في مخيم للمشردين في المنطقة.

ورد رجال الإطفاء في العاصمة على حريق صباح يوم الاثنين في قطعة 100 من شارع H SE.

فيما تم إخماد الحريق ولم يصب أحد.

وأغلقت شرطة الكابيتول الأمريكية مجمع الكابيتول بأكمله وأصدرت تحذيرًا أمنيًا.

وقالت الشرطة “جميع المباني داخل مجمع الكابيتول تحت تهديد أمني خارجي”.

وتابعت “لا يسمح بالدخول أو الخروج، والابتعاد عن النوافذ والأبواب الخارجية”.

وقالت “إذا كنت بالخارج، ابحث عن غطاء”.

وفي رسالة أخرى من الكابيتول قالت إن هناك “تهديد أمني خارجي يقع تحت الجسر على I-295 في First وF Streets SE.”

وتم توجيه أولئك الذين تجمعوا في جولة، بما في ذلك فرقة عسكرية، للتوجه إلى الداخل والتحرك في اتجاه موقع آمن داخل مجمع الكابيتول.

وقال أشخاص شاركوا في البروفة إن مسؤولي الأمن صرخوا “هذا ليس تدريبًا”.

وقال أربعة من مسؤولي إنفاذ القانون لوكالة أسوشيتيد برس إن حريقًا اندلع على عدة شوارع وتم إخلاء البروفة بدافع من الحذر الشديد.

ورد #DCsBravest على حريق خارجي في الكتلة 100 من H St SE تم إخماده.

ولم تقع إصابات في مكان الحادث، وهذا يفسر الدخان الذي شاهده الكثيرون.

وتأتي التحذيرات بعد حصار مبنى الكابيتول في 6 يناير وقبل يومين من الافتتاح، وسط إجراءات أمنية مشددة وأجواء متوترة في العاصمة.

وتم إغلاق مجمع الكابيتول والمناطق المحيطة به منذ أعمال الشغب.

وبداية العام خاطب الآلاف من أنصاره بالقرب من البيت الأبيض وطلب منهم السير في الكابيتول للتعبير عن غضبهم من عملية التصويت.

وأصدر لاحقًا بيانًا أكد فيه أنه سيكون هناك انتقال منظم عندما يتولى بايدن منصبه كرئيس في أقل من أسبوعين.

وقال ترامب “على الرغم من أنني أختلف تمامًا مع نتيجة الانتخابات، والحقائق تؤكد ذلك، إلا أنه سيكون هناك انتقال منظم في 20 يناير”.

وكرر حينها اتهامات باطلة بأن الانتخابات سُرقت منه وتعهد بعدم التنازل أبدًا.

وكان ذلك الاقتحام بينما اجتمع الكونجرس للتصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالرئاسة.

وفي مشاهد وصفت بالـ “قبيحة”، شق المئات طريقهم متجاوزين حواجز أمنية معدنية.

فيما حطموا حينها النوافذ، وجدران متدرجة لدخول المبنى الحكومي في واشنطن العاصمة.

وشهد العنف، الذي قتل فيه أربعة أشخاص على الأقل، مثيري الشغب يواجهون الشرطة في الممرات.

فيما تم القبض على ما لا يقل عن 52 شخصا.

 

إقرأ أيضًا| القبض على مقتحم مكتب بيلوسي بأحداث الكونغرس الأمريكي

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.