تفاصيل جديدة “مهمة” عن هجوم طعن في باريس بسبتمبر

 

باريس – يورو عربي| كشف مصدر قضائي فرنسي مسؤول عن اعتقال متورطين في هجوم بسكين وقع في العاصمة الفرنسية باريس بتاريخ 25 سبتمبر المنصرم في البلاد.

وأفادت صحيفة “لو باريزيان” يوم الجمعة بأن السلطات الفرنسية اعتقلت 4 أشخاص أحدهم أصل باكستاني.

وأشارت إلى أن التوقعات تقول إن هؤلاء حفزوا المهاجم على تنفيذ جريمته في باريس .

وبينت الصحيفة أن المتهم الرئيس شاب باكستاني عمره (18عامًا) واعتقل عقب وقت وجيز من هجومه.

وأصيب صحفيان في الهجوم الذي وقع قرب مقر قديم لمجلة “شارلي إبدو” التي تنشر رسومات كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

وفي سياق آخر، قال مكتب رئيس الوزراء الفرنسي إنه سيجري وضع باريس في حالة تأهب قصوى بسبب فيروس كورونا.

ووفق بيان مكتب رئيس الوزراء فإن هذه الإجراءات تتمثل في إجبار الحانات على الإغلاق لمدة أسبوعين.

وستدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ اعتبارًا من يوم الثلاثاء، وسيتعين على المطاعم وضع بروتوكولات صحية جديدة للبقاء مفتوحة.

وقال مكتب رئيس الوزراء جان كاستكس إنه لم يكن هناك أي تحسن في منطقة باريس منذ أن اجتازت العاصمة معايير الحكومة الثلاثة لوضعها في أعلى مستوى من التأهب في منتصف الأسبوع الماضي.

وقال البيان “إنه يجب إعطاء الأولوية للعمل من المنزل، الآن أكثر من أي وقت مضى، في منطقة باريس”.

وأضاف “يجب ألا تكون قاعات المحاضرات الجامعية أكثر من نصفها”.

وستدخل القيود المعززة حيز التنفيذ اعتبارًا من يوم الثلاثاء.

وأضافت أن “هذه الإجراءات، التي لا غنى عنها في الكفاح للحد من انتشار الفيروس، ستطبق على باريس والإدارات الثلاث المحيطة بها على الفور، لمدة أسبوعين”.

ولكي يتم وضع مدينة في حالة تأهب قصوى يجب أن يتجاوز معدل الإصابة 100 إصابة لكل 100000 بين كبار السن و 250 لكل 100000 بين عامة الناس.

بينما سيجري العمل على تخصيص 30٪ على الأقل من أسرة العناية المركزة وهي خاصة فقط لمرضى فيروس كورونا.