جون ميجور يؤكد علي إعطاء الملكة وقتا ومجالا للحداد

لندن- يورو عربي | قال رئيس الوزراء الأسبق، جون ميجور، إنه يجب إعطاء الملكة الوقت والمجال لكي يتسنى لها الحداد على زوجها الأمير فيليب. وفي تحية قلبية لدوق إدنبرة،

Advertisement

قال السير جون، إنه كان الشخص الذي تستطيع الملكة اللجوء إليه لتشكو همومها حين يواجهها “بحر من المشاكل”.

وشرح رئيس الحكومة الأسبق بأن وفاة الدوق ستخلف “ثغرة هائلة” في حياة الملكة، التي يفرض عليها منصبها على رأس الدولة “الوحدة”.

كما تابع في حديثه أنها “تستحق الحصول على فترة من الخصوصية يمكنها أن تحد فيها مع عائلتها”.

واستطاع السير جون، الذي عين “وصياً خاصاً” على الأميرين ويليام وهاري بعد وفاة والدتهما ديانا،

وأن يتعرف إلى الدوق شخصياً فيما استمتعا بحبهما المشترك للعبة الكريكيت، وتابعاً معاً مبارياتها ساعات طويلة.

وقال إن فيليب قدم دعماً “مذهلاً” للملكة من كل النواحي خلال حياتهما الزوجية التي استمرت 73 عاماً.

Advertisement

وأضاف السير جون “فكر في مكانة الملكة. هي رئيسة الدولة. وهذا منصب يحمل معه الكثير من العزلة من عدة جوانب.

هناك عدد محدود من الأشخاص الذين يمكنها أن تفتح قلبها لهم فعلاً، وأن تتحدث معهم بصراحة مطلقة،

وتسر لهم بأمور قد تعد غير مناسبة إن تناقلها أشخاص آخرون.

وكان الأمير فيليب – طبعاً – أول واحد ضمن قلة قليلة من الأشخاص يمكنها التحدث معهم بصراحة. وأنا متأكد من ذلك”.

أضاف، “ولهذا السبب برأيي قالت الملكة في وقت لاحق إنه كان [مصدر دعمها الأكبر]. خلال أوقات الشدة، هو من وقف بقربها.

وهو الشخص الذي كان بإمكانها البوح له بكل شيء”.

وتابع السير جون “عندما تواجه بحراً من المشاكل، كما حدث معها أحياناً كثيرة، وعندما تغرق في كم الأمور التي عليك القيام بها،

لديك شخص يفهم ما تمر به ويستطيع أن يحمل جزءاً من العبء عنك، ويتشارك معك عملية اتخاذ القرار ويستطيع مجازياً –

أو في حال الأمير فيليب، حرفياً على الأرجح برأيي – أن يضع ذراعيه حولك ويقول ليست الأمور بالسوء الذي تتخيله،

هذا ما علينا فعله، يمكننا التصرف بهذه الطريقة، هذا ما أعتقده، وأظن أنه عندما نتحدث عن كونه داعماً كبيراً، هذا ما نقصده”.