سبب صادم وراء إعادة بيونسيه تسجيل أغنيتها

نيويورك – يورو عربي| أعادت النجمة الأميركية ​بيونسيه​ تسجيل أغنية من ألبومها الجديد، لاستخدامها كلمة عامية رأى فيها أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة إهانة لهم.

Advertisement

وستهدأ الفنانة من غضب الشارع الذي اشتعل عبر مواقع التواصل، فستستبدل مصطلح “سباز” في النسخة الجديدة.

وتعود الانتقادات لكون مصطلح “spaz” المشتق من صفة “سباستيك” (spastic) لوصف أشخاص مصابين بـ”شلل دماغي” أو “إضطراب”.

واعتبروا أن استخدامها بالأغنية هو إهانة.

وحلت النجمة العالمية بيونسيه بقائمة الأكثر رواجًا بمنصة الفيديوهات الشهيرة “يوتيوب” عقب طرح أغنيتها الجديدة ​Break My Soul​ ضمن ألبومها المقرر طرحه يوم 29 يوليو المقبل.

وجلبت كليب الأغنية عبر قناة بيونسيه الرسمية في يوتيوب 7 ملايين مشاهَدة بعد ساعات قليلة من طرحه.

Advertisement

يذكر أن بيونسيه حصدت 23 جائزة غرامي بمسيرتها الفنية و600 جائزة على مدى 16 عامًا من حياتها المهنية.

والنجمة العالمية هي من أفضل الفنانين مبيعًا على الإطلاق مع 200 مليون نسخة ألبومات وأغاني بيعت على مر السنوات.

وكشفت مجلة “​فوربس​” الأمريكية عن ثروة النجمة بيونسيه، بعد نجاحات كبيرة حققتها في مسيرتها الفنية الشهيرة.

وقدرت ثروة بيونيسه بـ 440 مليون دولار، مبينة أن مصدر أرباحها لا يعتمد على الموسيقى، فهي تمتلك خط أزياء للملابس.

وأشارت إلى أنها تجني أموالًا من إعلانات أكبر العلامات التجارية، واللقاءات الصحافية والحفلات.

وكانت بيونسيه حلت عام 2019 بالمرتبة رقم 51 بقائمة أغنى النساء العصاميات في مجلة “فوربس”.

واعتمدت على نفسها إلى أن وصلت إلى ما هي عليه الآن.

وأطلت بطلة تلفزيون الواقع عارضة الأزياء النجمة ​كيندال جينر​ على جمهورها بصورة غريبة نشرتها عبر حساباتها الخاص بمواقع التواصل.

وارتدت كيندال مايوه فاضح باللون الأخضر وغطت وجهها بقبعة، كأنها تتخفى.

واستغرب جمهورها من التقاط صورة لها بهذه الطريقة، مؤكدين أن المايوه كاشف أكثر مما يجب عن جسمها.

وسبق وأن نشرت النجمة كيندال جينر صورة ظهرت وقد استدارت وأظهرت جسمها من الخلف، وهي ترتدي “سترينغ”.

وكشف عن مؤخرتها بشكل كامل مع top باللون الأسود من الجلد، ونسقت معهم Collant من الشبك كشف عن ساقيها.

وأرفقت كيندال مع الصورة تعليقا تكشف فيه عن أنها تستعد لزي Halloween.

وشاركت مقدمة البرامج الايطالية ​النجمة ديليتا ليوتا صورة لكتاب يتكلم عن قصص الحب المنتهية عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءلت ديليتا في تغريدتها: “لماذا تنتهي قصص الحب؟، وذلك بعد مرور أشهر على انفصالها من الممثل التركي ​جان يامان​.

واعتبر متابعون إشارة بأن النجمة ديليتا تحب صديقها السابق وتحاول العودة له.

وكانت النجمة الإيطالية صرحت بوقت سابق أنه ما زالت تحبه ومستعدة لمصالحته إذا كان الاحتمال واردًا.

وقالت: “الحب العملاق يستطيع تخطي المشاكل والصعوبات، فيما يبدو يامان بتناغم مع فرنشيسكا شيلامي التي يصور معها فيلم بجزيرة صقلية”.

وفاجأت النجمة العالمية ​سيلينا غوميز​ جمهورها ومتابعيها بحديث عن قرب وصولها إلى الحضيض، ما تسبب بجدل واسع.

وكتبت عبر حسابها: “أنا على وشك الوصول للحضيض، أخبروني اذا اردتم أي شيء من هناك”.

ووصف البعض حديث سيلينا غوميز الجمهور بـ”المازح، بينما ذهب البعض الآخر للحديث أنها تعيش قصة سيئة.

وكانت أخبار كشفت عن علاقة بين غوميز وبطل فيلم “كابتن أميركا” الأميركي كريس أفينز، بعد صور لهما بأماكن عامة.

وتداول الجمهور بشكل كبير للتعبير عن فرحتهم به وكم يليقا الثنائي ببعضهما، قبل أن يؤكدوا أن المعلومة مجرد شائعة ولا صحة لها.

كما أقدمت النجمة أنجلينا جوليا​ على اتخاذ قرار يقضي بحرمان خمسة من أبنائها من الميراث، لرفضهم انفصالها عن النجم العالمي ​براد بيت​.

وأفاد موقع “بيزنيس تايمز” المتخصص بأن النجمة قررت صرف ثروتها كاملة لابنها الأكبر مادوكس (17عامًا).

وبين أن ثروة النجمة جوليا تتنوع ما بين أموال وعقارات، وتصل إلى قرابة 120 مليون دولار.

وتملك منزلاً مشاركة مع براد ويقدر سعره بـ60 مليون دولار.

وأعلنت مجلة فوربس العالمية أن انجلينا في المركز 74 بقائمة المشاهير الأعلى أجرا عام 2014.

وانتشرت على نطاق واسع صورة تجمع النجمة أنجلينا جولي​ وأبيل تسفاي الذي يُعرف باسم المسرح “ذا ويكند” في منزله.

وفتحت الصورة بات التكهنات حول إذا ما كان بينهما علاقة عاطفية تجمعهما مرة جديدة.

وخرجت النجمة إنجلينا جولي من مطعم فاخر بسانتا مونيكا بعطلة نهاية الأسبوع برفقة “ذا ويكند”.

وبحسب مغردون أنجلينا وصلت قبله لتخرج بعد ساعتين ونصف الساعة برفقة النجم الكندي إلى منزله.

واجتمع الثنائي أول مرة بذات المطعم بـ30 يونيو الماضي، ما أعاد نشر إشاعة ارتباطهما دون تأكيد منهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.