شاهد.. رسالة حب من بيلا حديد لـ فلسطين  

لندن – يورو عربي| شاركت عارضة الأزياء العالمية ​بيلا حديد​ رسالة حب إلى فلسطين، ونشرتها عبر حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي بمناسبة عيد الحب.

Advertisement

ويظهر في الصورة قلب وردي كتب عليه: “هل يمكنك تحرير فلسطيني”.

وجاءت الجملة في صورة بيلا حديد على نسق “هل تقبلين الزواج بي” بمناسبة عيد الحب.

وأتبعت الصورة بتعليق:”يا إلهي.. نعم”.

وليست هذه المرة التي تدعم بيلا حديد فيها القضية الفلسطينية، إذ أنها تنحدر من أصول فلسطينية.

يذكر أنها خطفت انتباه الحاضرين بأسبوع الموضة بنيويورك برتداء سترة بغطاء رأس مخملي وتتمايل على مدرج عرض “بروينزا شولر”.

ومؤخرا، عادت ​بيلا حديد​ إلى إثارة الجدل مجددا بنشر صورة مثيرة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisement

وبدت حديد وهي بغرفة لتبديل الملابس عارية تماما، واكتفت بارتداء ملابس بلون الجلد وتغطية صدرها بذراعيها وبكلبها.

وسبق ذلك نشر بيلا حديد صورا لها في السوبرماركت، وهي تتبضع وتشتري مشروبات.

ولفتت الصور انتباه متابعيها أنها لم تكن ترتدي حمالة صدر، فظهرت حلمة صدرها على التوب، ما أثار جدلا.

كما أعلنت الفنانة وعارضة الأزياء ​دوا ليبا​ نبأ انفصالها عن صديقها أنور حديد​، عقب علاقتهما الرومانسية التي استمرت لعامين.

ونشرت دوا صورًا تبدو في حالة معنوية جيدة.

وارتدت ليبا جامبسوت ألوان زاهية من العلامة الفاخرة فرساتشي.

لكن يتميز بفتحة على الصدر منخفضة جدًا وتبرز مفاتنها.

ورفعت دوا ليبا حقيبة يد زرقاء من علامة فرساتشي من مجموعة ​La Medusa​ لا يقل سعره عن 1000 يورو.

تركت دوا ليبا شعرها الاسود منسدلاً على كتفيها، واعتمدت ماكياجاً ناعماً.

ونشر مغردون صورة لعارضة الأزياء العالمية ​دوا ليبا​ على المسرح أثناء إحياء إحدى حفلاتها الغنائية في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وكشفت دوا عن مؤخرتها العارية على العلن أمام الجمهور ما صدمهم ودفعهم للتعبير عن استنكارهم لتصرفها.

وارتدت دوا ليبا ملابس تشبه راقصات استعراضية، فظهرت بفستان باللون الأبيض قصير.

وقالوا إنه “سهل أمر إظهار مؤخرتها عند نزولها على أرض المسرح خلال تأديتها لرقصها”.

ونسقت دوا ليبا حذاء باللون الأبيض كما تركت شعرها منسدل على كتفيها بعفوية.

 

 

للمزيد| وفاة عارضة أزياء أوكرانية بعد سقوطها من شرفة بتركيا

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.