عدد قتلى الفيضانات في إيطاليا يرتفع لـ 10 وإعلان الطوارئ

روما – يورو عربي| قالت مصادر طبية إن عدد ضحايا الفيضانات في إيطاليا ارتفع إلى 10 أشخاص على الأقل و4 مفقودين، إثر أمطار غزيرة تساقطت على منطقة ماركي وسط البلاد.

Advertisement

وقال رئيس الوزراء ماريو دراغي الذي سيزور بلدة اوسترا المنكوبة: “هناك عشرة قتلى وأربعة مفقودين.. لكن للأسف هذه الأعداد تزداد باستمرار”.

وقرر إعلان حالة الطوارئ في منطقة ماركي، وصرف دفعة أولى من 5 ملايين يورو لتمويل المساعدات الأولية في إيطاليا.

وغمرت المياه الأقبية، وجرف تيار قوي سيارات أو طمرت بانهيارات التربة.

كما تسبب تساقط الأشجار وانهيارات التربة في قطع العديد من الطرق المحلية مما يعقد عمل المسعفين.

وأعلنت فرق الإطفاء عبر “تويتر” أن “عشرات الأشخاص ممن لجؤوا إلى الأشجار وأسطح المنازل تم إنقاذهم”.

وذكرت أنها أجرت أكثر من 150 عملية تدخل.

Advertisement
ومؤحرا، اندلع حريق فى غابة بجنوب إيطاليا أودى بحياة زوجين كانا يحاولان إنقاذ بستان زيتون من النيران.
وأفادت إدارة الإطفاء في روما أنه عُثِر على جثتي رجل وامرأة فى مزرعة فى سان لورينزو بمنطقة كالابريا بعد أن اجتاح الحريق إسطبلاً ومبنى آخر.
ويشهد جنوب إيطاليا حرائق فى الغابات منذ أيام، تأثرت منها كالابريا وصقلية وبوجليا من بين مناطق أخرى.

يذكر أن، شهد مدينة بيسكارا الإيطالية ، الواقعة في أبروتسو ، وسط البلاد ، أيامًا صعبة بعد تسجيل حرائق منذ الأحد الماضى

في أجزاء مختلفة من المنطقة التي دمرت جزءًا كبيرًا من محمية بينيتا دانوزيانا الطبيعية. مع ارتفاع درجات الحرارة عن 40 درجة

ورياح دافئة ، انتشرت النيران بسرعة ووصلت إلى الساحل والمنازل، مما أدى إلى إجلاء حوالي 800 من السكان المحليين.

ونجح رجال الإطفاء في احتواء معظم الحرائق ، لكن من بين حوالي 800 نازح ، لم يتمكن 50 بعد من العودة إلى ديارهم،

حسبما أوضح رئيس مقاطعة بيسكارا ، أنطونيو زفيري. وفي الوقت نفسه ، تم علاج 30 شخصًا في غرفة الطوارئ من التسمم بالدخان ،

وتسببت الكارثة الطبيعية في تأخير القطارات وإغلاق جزء من الطريق السريع بين فاستو نورد ولانسيانو ،

بالإضافة إلى تأثيرها على العديد من السائقين الذين توقفوا لساعات على الطرق الرئيسية والطرق الداخلية.

ونفذ رجال الإطفاء 717 تدخلاً للتعامل مع حالة الطوارئ في جميع أنحاء وسط وجنوب إيطاليا.

في هذه الأيام، أثرت الحرائق أيضًا على مناطق بوليا وكامبانيا وسردينيا وكاتانيا ،

حيث تم إغلاق المطار لبضع ساعات، ومقاطعات كالابريا وصقلية مثل باليرمو وسيراكوز وميسينا.

وبحسب رئيس منطقة أبروتسو، ماركو مارسيليو ، فقد اندلعت الحرائق. وخلال اجتماع فى محافظة بسكارا ،

عرّف المسؤول الوضع بأنه “هجوم ممنهج مع انتشار عشرات الحرائق في ثلاث مقاطعات”.

وتشهد جنوب أوروبا موجة حر بعد وصول الهواء الساخن من إفريقيا، والتى تسببت بالفعل فى حرائق الغابات في اليونان أيضًا،

حيث تأججت بسبب الطقس الجاف ودرجات الحرارة فوق 40 درجة مئوية.

اجتاحت النيران بلدة سكنية خارج أثينا خلال الليل مع اشتعال حرائق غابات في أنحاء اليونان لليوم الخامس يوم السبت

وتم إجلاء مئات الأشخاص بالعبّارة من جزيرة إيفيا شرقي العاصمة.

وأجبر الحريق الذي اندلع في جبل بارنيثا بضواحي أثينا على إجلاء آلاف الأشخاص منذ وقت متأخر من يوم الخميس،

حيث تواجه طواقم الطوارئ رياحًا ودرجات حرارة عالية في الوقت الذي تكافح فيه لاحتواء انتشاره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.