قيود جديدة على السفر من وإلى المملكة المـتحـدة.. تعرف عليها

لندن- يورو عربي | نفذت الحكومة البريطانية قيود سفر جديدة لمواطني المملكة المـتحـدة .

وكانت هذه القيود قد شملت أيضًا الرعايا الأجانب الذين يدخلون البلاد في محاولة لمنع انتشار المتغيرات الطافرة لفيروس كورونا.

وبموجب الإجراء الجديد، سيتعين على المسافرين العائدين من 30 دولة من دول “القائمة الحمراء” الخضوع لحجر صحي إلزامي.

وسيكون مدة هذا الحجر 10 أيام في أماكن الإقامة التي توفرها الحكومة.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون في بيان “من أجل تقليل المخاطر التي يشكلها مواطنو المملكة المـتحـدة والمقيمون العائدون إلى ديارهم من هذه البلدان تم اتخاذ هذه الخطوة”.

وتابع “يمكنني أن أعلن أننا سنطلب من جميع الوافدين الذين لا يمكن رفض دخولهم عزلهم في أماكن الإقامة التي توفرها الحكومة مثل الفنادق لمدة 10 أيام، دون استثناء”.

وقالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل في بيان لمجلس العموم إن مواطني المملكة المـتحـدة والمقيمين الذين يتطلعون إلى السفر إلى الخارج سيتعين عليهم تقديم إعلان صالح وشرعي عن سبب سعيهم للسفر.

إضافة لأولئك الذين لا يفعلون ذلك سيكونون أمر لهم بالعودة إلى المنزل.

“لا يزال هناك عدد كبير جدًا من الأشخاص يدخلون ويخرجون من بلدنا كل يوم”، وفق باتيل.

وأوضحت إن هذه القيود الجديدة تهدف إلى تقليل “تدفق الركاب”.

بحيث لا يتعدى عدد قليل من الأشخاص الذين من الضروري للغاية السفر يقوم بذلك.

وبالتالي وفق الزيرة يقلل من المخاطر التي يتعرض لها برنامج اللقاحات الرائد عالميًا.

وأكدت في بيانها أمام النواب أن “الذهاب في عطلة ليس سببا وجيها”.

وبموجب قواعد الإغلاق الوطني التي دخلت حيز التنفيذ الشهر الماضي.

وتشمل الدول المدرجة في القائمة الحمراء جميع البلدان من أمريكا الجنوبية وولايات من جنوب ووسط إفريقيا بالإضافة إلى البرتغال.

وسيتعين على الوافدين من هذه البلدان الدفع من جيوبهم الخاصة للعزل في فندق خاضع للمراقبة مع إجراء الاختبارات طوال مدة إقامتهم.

وعلى الرغم من أن إجراءات السفر الجديدة كانت متوقعة في الأسابيع الأخيرة، جادلت أحزاب المعارضة والنقاد.

وكان الجدال بأن القيود الجديدة جاءت متأخرة للغاية وأنه كان ينبغي على الحكومة اتخاذ مثل هذه الخطوات خلال المراحل الأولى من الوباء.

وتخطى عدد الوفيات في المملكة المـتحـدة بسبب الوباء حاجز 100 ألف، لتصبح خامس أكبر عدد من الوفيات في العالم.

إقرأ أيضًا:

حالات الإصابة بفيروس كـورونــا في المملكة المتحدة تتجاوز 3 ملايين