ماذا قال ميغان وهاري عن كتاب يتحدّث عن ابتعادهما عن العائلة الملكية؟

لوس أنجلوس / يورو عربي | أعلن محامو الممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل زوجة الأمير هاري يوم الاثنين عن موقف موكليهما من كتاب يتحدّث عن ابتعاد دوق ودوقة ساسكس عن العائلة الملكية.

ونفى محامو ميغان أن يكون للثنائي أي مساهمة في كتاب “فايندينغ فريدوم (البحث عن الحرية)” الذي صدر هذا الصيف.

ويتناول الكتاب ابتعاد دوق ودوقة ساسكس عن العائلة الملكية في بريطانيا.

وقد رفعت الممثلة الأميركية السابقة البالغة من العمر 39 عامًا شكوى أمام محكمة لندن العليا ضد شركة “أسوشييتد نيوزبايبر.

واتّهمت ميغان الشركة بـ”انتهاك حياتها الخاصة عبر نشر مقتطفات من رسالة موجّهة إلى والدها توماس ماركل في أغسطس/آب 2018”.

في المقابل، أعرب وكلاء الدفاع عن شركة “أسوشييتد نيوزبايبر” يوم الاثنين عن رغبتهم في تغيير دفاعهم.

وأكّدوا على أنّ دوقة ساسكس قد “تعاونت” مع مؤلفي كتاب “فايندينغ فريدوم (البحث عن الحرية)”.

ونشر الكتاب الصحافيان أوميد سكوبي وكارولين دوران في 11 أغسطس/آب المنصرم.

وأشاروا إلى أّنّ ميغان قد أعطت الصحفيان أو سمحت لهما “بتلقي معلومات بشأن الرسالة” التي وجّهتها إلى والدها.

لكنّ جاستن راشبروك، محامية ميغان أكّدت على أنّ “المدعية وزوجها (ميغان وهاري) لم يتعاونا مع مؤلفي الكتاب”.

وشدّدت على أنّ الزوجين “لم يقوما بإجراء أي مقابلة مع الصحفيين، كما أنّهما لم يقومنا بإعطاء أي صورة للمؤلفين”.

يشار إلى أنّ المتحدّث باسم دوق ودوقة ساسكس أكّد في يوليو/تمّوز الماضي أنّهما لم يقدّما أي إسهامًا في الكتاب.

وجاءت تصريحات المتحدث بعد نشر صحيفة “تايمز” مقتطفات من كتاب “فايندينغ فريدوم (البحث عن الحرية)” قبل صدوره.

وكانت الصحف الشعبية البريطانية قد اتّهمت ميغان بأنّها تقف وراء قرار الأمير هاري (36 عامًا) بالانسحاب من العائلة الملكية.

لكنّ أصدقاء للثنائي الصحفي قالا إنّ الأمير هو من اتّخذ القرار ويقف وراءه.

ويميل الكتاب إلى تأييد موقف دوق ودوقة ساسكس في الانسحاب من العائلة الملكية.

وانتقلت المملة الأمريكية السابقة ميغان برفقة زوجها الأمير هاري مع طفليهما إلى العيش في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

قد يهمّك |

تفاصيل الخلاف المثير بين الأمير هاري وميغان مع العائلة الملكية

تفاصيل الخصام الحاد بين الأمير هاري وشقيقه الأمير ويليام