ما فرص ثلاثي قمة الدوري الإسباني في حصد لقب هذا الموسم؟

مدريد– يورو عربي | أفسح أتلتيكو مدريد، متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، المجال أمام جاره ريال مدريد، لمنافسته على لقب “لا ليغا” في الموسم الحالي، حيث فشل فريق المدير الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني في اقتناص النقاط الكاملة من مباراته خارج أرضه مع مضيفه ريال بيتيس،

Advertisement

التي انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1، ضمن مباريات الجولة الـ30، ليرفع رصيده إلى 67 نقطة. واستعاد “لوس روخيبلانكوس” الصدارة

من ريال مدريد الذي وصل للنقطة 66 بعد فوزه على برشلونة في الكلاسيكو بنتيجة 2-1 مساء السبت الماضي.

وبفشله في اقتناص النقاط الكاملة للمباراة، خسر الأتليتي أفضلية فارق النقاط مع ريال مدريد،

ليضع على نفسه ضغطاً إضافياً في الأسابيع المقبلة، بفضل ضغط ريال مدريد وصاحب المركز الثالث برشلونة الذي جمع حتى الآن 65 نقطة.

وحتى هذه النقطة الحاسمة من الموسم بعد خوض كل فريق في ثلاثي القمة 30 مباراة، نجحوا جميعاً في الفوز بـ20،

Advertisement

إلا أن أتلتيكو مدريد كان الأقل خسارة بثلاث مباريات فقط حتى الآن في مقابل أربع هزائم لريال مدريد وخمس لبرشلونة.

وشهدت مواجهة بيتيس، خسارة أتلتيكو لجهود أغلى لاعب في تاريخه، البرتغالي جواو فيلكس والظهير الأيمن كيران تريبيير،

بسبب الإصابة في الشوط الثاني، لينضم هذا الثنائي لقائمة الغائبين التي تضم أيضاً الهداف لويس سواريز والمهاجم المنضم حديثاً موسى ديمبلي.

وعلى الرغم من استمرار تقدم أتلتيكو مدريد بفارق نقطة عن ريال مدريد، ونقطتين عن برشلونة،

فإن طريقه نحو اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2013-2014، يبدو صعباً،

حيث سيواجه إيبار وهويسكا وأتلتيك بيلباو وإلتشي قبل الاصطدام ببرشلونة في ملعب “كامب نو”، ثم يستضيف ريال سوسييداد وأوساسونا،

وأخيراً يحل ضيفاً على بلد الوليد.

في المقابل، تبدو مباريات ملاحقه ريال مدريد أسهل في طريق التتويج، حيث أنهى مواجهاته المباشرة مع أتلتيكو مدريد وبرشلونة،

وباتت أمامه ثماني مباريات في مواجهة خيتافي وقادش وريال بيتيس وأوساسونا وإشبيلية وغرناطة وأتلتيك بيلباو وفياريال على الترتيب.

أما برشلونة فسيكون عليه الفوز في كل مبارياته المقبلة بما فيها مواجهة أتلتيكو مدريد، مع انتظار تعثر ريال مدريد في مواجهة واحدة كي يضمن اللقب.

ويلعب برشلونة مبارياته المقبلة أمام خيتافي وفياريال وغرناطة وفالنسيا وأتلتيكو مدريد وليفانتي وسيلتا فيغو وإيبار.