مقدونيا الشمالية تضبط 24 مهاجرًا في شاحنة

 

Advertisement

سكوبيه–يورو عربي| ضبطت شرطة مقدونيا الشمالية 24 مهاجرا مختبئين بشاحنة صغيرة تسير على طريق سريع رئيسي في جنوب البلاد.

وقالت الشرطة في بيان إنها قبضت على رجلين للاشتباه بضلوعهما في تهريب البشر.

واقتصرت على كشف الأحرف الأولى من اسمي المتهمين، ب.أ وأ.د، وهما مقدونيان يبلغان 50 و47 عاما.

وذكرت أن الأشخاص الذين كانوا داخل الشاحنة دخلوا مقدونيا الشمالية بشكل غير قانوني، من اليونان، وذلك بهدف الوصول إلى صربيا ثم البلدان الأوروبية الأكثر ثراء.

ونُقل المهاجرون إلى مركز الاستقبال في بلدة جيفجيليا الحدودية، بغية ترحيلهم إلى اليونان.و أعلنت الشرطة في مقدونيا الشمالية عثورها على 53 مهاجرا غير شرعي داخل شاحنة في البلاد.

وقالت الشرطة في بيان إنها اعتقلت سائق الشاحنة المقدوني (39عامًا) ونقلت المهاجرين (34 هنديًا و19 كوبيا) إلى ملجأ بانتظار ترحيلهم لصربيا.

Advertisement

وأشارت إلى أن هذه المجموعة الثالثة التي قبضت عليها في مقدونيا الشمالية بالأسابيع الثلاثة الماضية.

وتعد أحد طرق الهجرة الرئيسية، يدخله المهاجرون من اليونان إلى بلدان شمال أوروبا.

لكن قيود كورونا السنة الماضية دفعت المهاجرين لاتخاذ طرق أخرى بديلة.

وعثرت شرطة مقدونيا الشمالية على 41 مهاجرا بينهم 5 أطفال بشاحنة أثناء عملية تفتيش روتينية لشاحنات على طريق سريع، مؤكدة اعتقال سائقها.

وذكرت الشرطة في بيان أن “دورية أوقفت الشاحنة بوقت متأخر قرب بلدة نيغوتينو وعثرت على 41 مهاجرا من كوبا والهند مكتظين بها”.

وقالت إنه جرى نقل المهاجرين إلى ملجأ المهاجرين الرئيسي في بلدة جيفجيليا الحدودية جنوبي البلاد.

وأشارت الشرطة إلى أنه يعتقد أنهم دخلوا مقدونيا الشمالية بشكل غير قانوني من اليونان، وسيجري ترحيلهم.

وتعتبر هذه المجموعة الثانية الكبيرة من المهاجرين التي يعثر عليها في مقدونيا الشمالية بـ6 أشهر.

كما أوقفت السلطات في بولندا ومقدونيا الشمالية مهاجرين كانوا على متن شاحنات في طريقهم إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت شرطة الحدود البولندية يوم السبت إيقاف 34 مهاجرًا.

وقالت إنّ هؤلاء المهاجرين كانوا على متن شاحنة قادمة عبر سلوفاكيا من تركيا.

وبحسب بيان الشرطة فإنّ المهاجرين محتجزين حاليًا في أحد مقراتها في بلدة بيلسكو بيالا الجنوبية.

وبيّنت أنّ من بين المهاجرين أربع نساء، وأربعة أطفال.

وقالت إنّ جميع المهاجرين الموقوفين هم من الشرق الأوسط.

ووفق ما أفاد الناطق باسم شرطة الحدود البولندية فإنّ مهاجرين ربما من سوريا والعراق وإيران وأكراد من تركيا كانوا على متن الشاحنة.

ولم يكشف المتحدث عن الوجهة النهائية التي كان المهاجرون ينوون الوصول إليها.

لكن لم تسجّل بولندا وصول أعداد مهاجرين ضخمة مقارنة بجارتها ألمانيا.

وقد أعلنت الحكومة المحافظة في البلاد منع دخول اللاجئين إلى أراضيها “لدواعٍ أمنية”.

يشار إلى أنّ السلطات البولندية تستخدم عبارة “مهاجرين” غالبًا عوضًا عن “لاجئين”.

والشهر الماضي، حثّت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بولندا على مساعدة الفارين من بلدانهم بسبب الحروب والاضطهاد.

وجاءت دعوة المفوضية الأممية بعد صدور قرار من محكمة حقوق الإنسان الأوروبية يدين انتهاك وارسو للمواثيق الدولية المرتبطة بإجراءات طلب اللجوء.

في السياق، قالت الشرطة المقدونية يوم الأحد إنّها عثرت على مهاجرين بالعشرات داخل إحدى الشاحنات جنوب شرقي البلاد.

وقالت الشرطة إنّها عثرت 94 مهاجرًا داخل شاحنة أوقفتها بشكل روتيني بالقرب من بلدة “رادوفيش” جنوب شرق البلاد.

وبيّنت أن سائق الشاحنة سارع بالفرار من المشهد بعد أن ركن الشاحنة في أحد المواقف.

ووفق البيان فإنّ المهاجرين على متن الشاحنة هم سوريون وعراقيون وباكستانيون وأفغان.

وذكر أنّه جرى نقل هؤلاء المهاجرين إلى مركز إيواء في انتظار ترحيلهم إلى اليونان.

وكانت الشرطة في مقدونيا الشمالية قد أعلنت مؤخرا إيقاف أكثر من شاحنة تستخدمها شبكات التهريب، وأعادت المهاجرين فيها إلى اليونان.

وكثّفت الشرطة المقدونية من رقابة دورياتها على الشاحنات التي تعبر الطريق الإقليمي.

قد يهمّك |

بالفيديو: مصرع 7 مهاجرين شمال اليونان بحادث سير مأساوي

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.