ميركل تحذر من الطفرات العدوانية لفيروس كورونا

برلين- يورو عربي | حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس من أن الطفرات الجديدة لفيروس كورونا التي ظهرت لأول مرة في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا والبرازيل هي أكثر عدوانية وخطورة.

Advertisement

وقالت ميركل، مخاطبة نواب في البرلمان، إنه من الضروري تمديد إغلاق البلاد بسبب فيروس كورونا حتى 7 مارس.

وتابعت “حيث يمكن أن تؤدي المتغيرات الجديدة من الفيروس إلى موجة ثالثة أكثر خطورة من الوباء”.

وقالت للمشرعين “لم يتم الانتهاء من جميع الأبحاث حتى الآن، ولكن ننصحنا بالاستماع إلى ما يقوله لنا العديد من الخبراء في ألمانيا وخارجها”.

وذلك في إشارة إلى المتغيرات في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا والبرازيل، والتي كانت تم اكتشافه أيضًا في ألمانيا.

وقالت “لا ينبغي أن نشك عندما أوضحوا أن كل هذه الطفرات الثلاثة هي أكثر عدوانية بشكل ملحوظ”.

وأضافت “الطفرات أكثر قابلية للانتقال، وأكثر عدوى من الفيروس الأصلي”.

Advertisement

وكما هو الحال دائمًا مع الفيروس، نظرًا لخصائصها، فإن هذه الطفرات ستصبح عاجلاً أم آجلاً هي السلالات المهيمنة، وفق ميركل.

وأشارت ميركل إلى أن البديل البريطاني حاليًا أكثر انتشارًا في ألمانيا من المتغيرين الآخرين.

لكنه لم يصبح السلالة المهيمنة بفضل الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة.

واتفقت المستشارة ورؤساء الوزراء في 16 ولاية اتحادية يوم الأربعاء على تمديد إجراءات الإغلاق الصارمة في البلاد حتى 7 مارس.

كما حددت خطة للتخفيف الدقيق والتدريجي للإجراءات اعتبارًا من الشهر المقبل.

وقد حددوا هدف تقليل الإصابات إلى 35 حالة كحد أقصى لكل 100 ألف شخص في فترة سبعة أيام لتخفيف القيود.

ويبلغ معدل الإصابة في البلاد لمدة سبعة أيام حاليًا 64.2 حالة لكل 100000 نسمة.

وأبلغ معهد روبرت كوخ يوم الخميس عن 10237 إصابة جديدة و666 حالة وفاة في البلاد.

مما يدل على أن عدد الإصابات الجديدة يتناقص، لكن تفشي المرض لا يزال بعيدًا عن السيطرة.

وتحتل ألمانيا حاليًا المرتبة الخامسة من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا الغربية، بعد المملكة المتحدة وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا.

ويبلغ الإجمالي الوطني الآن أكثر من 2.31 مليون حالة مع ما لا يقل عن 63635 حالة وفاة.

موضوعات أخرى:

ما قالت ميركل عن مستقبل ألمانيا بالعام الجديد ؟