وزير أمريكي ورئيس الناتو يناقشان التحالف عبر الأطلسي

واشنطن- يورو عربي | ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ ناقشا التحالف عبر الأطلسي .

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان إن كبير الدبلوماسيين الأمريكيين نقل “تصميم الرئيس جو بايدن على تعزيز وتنشيط” التحالف.

وقال البيان إن “الوزير بلينكين والأمين العام ناقشا أيضا تقرير الناتو 2030”.

ووفق البيان فإن تقرير الناتو يوفر أساسا متينا لتكيف الناتو مع الحقائق الاستراتيجية الجديدة.

كما اتفق المسؤولان على بدء المحادثات لتحديد موعد قمة الناتو في النصف الأول من عام 2021.

وجاءت محادثة بلينكن مع ستولتنبرغ بعد يوم من حديث بايدن مع رئيس الناتو وأكد فيه “التزام بلاده بتعزيز الأمن عبر المحيط الأطلسي”.

وقال البيت الأبيض في بيان إن “الرئيس شكر الأمين العام على قيادته الحازمة للتحالف ونقل عزمه على التشاور والعمل مع الحلفاء”.

وذلك وفق البيان بشأن مجموعة كاملة من المخاوف الأمنية المشتركة، بما في ذلك أفغانستان والعراق وروسيا.

وأمس بدأ اجتماع للقادة العسكريين لحلف الـنـاتو في بروكسل لمناقشة عمليات ومهام وأنشطة الحلف.

وبدأت الجلسة 185 للجنة العسكرية لرؤساء أركان الدفاع في مقر حلف شمال الأطلسي.

وكانت الجلسة بحضور بعض القادة العسكريين، بمن فيهم رئيس الأركان العامة التركي ياسر غولر، عبر رابط فيديو.

وبرئاسة قائد القوات الجوية المارشال السير ستيوارت بيتش، رئيس اللجنة العسكرية، سيناقش القادة العسكريون عمليات الناتو.

إضافة لمهامه وأنشطته بالإضافة إلى الاجتماع مع شركائهم في العمليات في الدعم الحازم، ومهمة الـنـاتو في العراق، وقوة كوسوفو.

وقال حلف شمال الأطلسي “سيراجعون التقدم المحرز في مفهوم محاذاة الردع والدفاع للمنطقة الأوروبية الأطلسية”.

وتابع “بالإضافة إلى وضع اللمسات الأخيرة على نصائحهم بشأن مفهوم كابستون للقتال الحربي للناتو”.

وأضافت “ستنظر المجموعة بعد ذلك في التهديدات الحالية والمستقبلية جنبًا إلى جنب مع مناقشة الدروس المستفادة من جائحة كورونا”.

وتجتمع اللجنة العسكرية تقليديًا في مقر الـنـاتو في بروكسل مرتين سنويًا.

ويكون الاجتماع في دولة عضو في الحلف مرة واحدة في السنة.

إقرأ أيضًا: