ولاية برلين تدرس استقبال 300 مهاجر من اليونان

برلين/يورو عربي | يدرس مجلس إدارة ولاية العاصمة الألمانية برلين مسودة مشروع لاستقبال 300 مهاجر من المتواجدين في مخيمات اللجوء على الأراضي اليونانية.

ويأتي تحرك مجلس إدارة العاصمة الألمانية بعد أن استقبلت ولاية هانوفر الألمانية 47 مهاجرًا من المخيمات اليونانية.

وأعدّت الولاية لذلك مسودة مشروع قرار استقبال المهاجرين من المخيمات اليونانية، بحسب ما أفادت صحيفة “تاغس شبيغل” على موقعها الالكتروني.

وذكرت الصحيفة أنّ المسودة تنصّ على أنّ برلين تريد استقبال 300 مهاجر من المخيمات اليونانية حتى نهاية شهر يونيو/حزيران المقبل، وفق ما نقل موقع “مهاجر نيوز“.

وقالت إنّ وزير داخلية الولاية الألمانية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي أندرياس غيزل سيقوم بعرض مسودة هذا القرار على مجلس إدارة ولاية برلين يوم الثلاثاءا (16 حزيران/يونيو).

وجاء في مسودة المشروع أنّ “سوء الأوضاع الإنسانية” التي يعيشها المهاجرون في مخيمات اللجوء اليونانية مثل “موريا” و”ليسبوس” هو الهدف الأساسي من إطلاق هذا المشروع لاستقبال المهاجرين.

وحدّدت المسودّة الأولوية في اختيار المهاجرين الذين سيتم استقبالهم في ولاية برلين لعدّة فئات.

حيث ستكون الأولوية للمهاجرين القاصرين غير المصحوبين بذوييهم وتقل أعمارهم عن 16 عامًا.

وستكون كذلك للنساء الحوامل والنساء اللواتي لديهن أطفال تحت سن الـ 12 عامًا.

كما ستكون أيضًا للمهاجرين الذين يتعرضون للتمييز العنصري بسبب ديانتهم أو ميولهم الجنسية.

وستتولّى عدّة جهات تحديد الأولوية في اختيار المهاجرين الذين سيتمّ استقبالهم في ولاية برلين.

وسيكون لوزارة التعليم إلى جانب وزارة الاندماج والعمل والشؤون الاجتماعية في الولاية الدور الكبير.

كما سيكون هناك دور أيضًا لهيئة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والاطباء المحليين والسلطات اليونانية.

ويعيش أكثر من 1700 مهاجر في ظروف مأساوية داخل مخيمات اللجوء المقامة على الأراضي اليونانية.

وتسبّبت تفشّي فيروس “كورونا” الوبائي في تأخير استقبال المهاجرين من المخيمات اليونانية.

واستقبلت ألمانيا حتى الآن لاجئًا قاصرًا، بعدما وافقت ولاية هانوفر على ذلك.

يشار إلى أنّ ولاية تورينغن الألمانية كشفت النقاب مؤخرًا عن برنامج خاص يعطي المهاجرين تصاريح إنسانية للإقامة فيها.

وقالت وزارة العدل والهجرة في الولاية إنّ هذا القرار تمّ إعداده خصيصًا لاستقبال المهاجرين القادمين من المخيّمات اليونانية.

وبيّنت أن البرنامج متاح حتى نهاية عام 2022، ويشمل حتى الآن 500 شخص مصرح لهم بالإقامة في ألمانيا لأسباب إنسانية.