الشرطة تداهم شقة ومكتب المعارض الروسي نافالني

موسكو- يورو عربي | داهمت الشرطة الروسية، الأربعاء، شقة ومكتب المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني ، بحسب أحد حلفائه.

وكتب إيفان زدانوف، مدير مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد، على تويتر، فتشت الشرطة شقة نافالني في ماريينو، جنوب شرق موسكو.

وقال إن عمليات التفتيش أجريت بسبب انتهاك مزعوم للمعايير الوبائية أو الصحية.

وأضاف زدانوف أن شقيق نافالني أوليج نافالني كان في الشقة خلال المداهمة.

كما فتشت الشرطة شقة أخرى حيث تعيش زوجة نافالني ومكتب مؤسسته لمكافحة الفساد.

وتأتي المداهمة بعد أن دعت دول عديدة في جميع أنحاء العالم روسيا للإفراج عن نافالني.

بينما نظمت احتجاجات على مستوى البلاد في البلاد ضد اعتقاله.

وتم القبض على نافالني، 44 عامًا، الذي تلقى العلاج في ألمانيا بتهمة التسمم، في موسكو عند عودته في 17 يناير.

وقالت السلطات الروسية إنه انتهك شروط الاختبار من حكم مع وقف التنفيذ في جريمة غسل أموال 2014، والتي يقول نافالني إنها “ذات دوافع سياسية”.

وبعد أقل من 25 ساعة من عودته، قضت محكمة خيمكي في موسكو بأن نافالني سيبقى رهن الاعتقال لمدة 30 يومًا قبل المحاكمة.

وهو الآن خلف القضبان في سجن موسكو سيئ السمعة ماتروسكايا تيشينا.

والسبت الماضي اندلعت المشاجرات عندما تجمع أنصار زعيم المـعارضة الروسية المسجون أليكسي نافالني في خاباروفسك.

وجاء ذلك على الرغم من اتخاذ السلطات إجراءات مفصلة للحد من المظاهرات المخطط لها في أكثر من 60 مدينة روسية.

وفي منشور على انستجرام قالت يوليا زوجة زعيم المعارضة نافالني إنها ستنضم إلى الاحتجاج في موسكو.

وقالت “بالنسبة لي، له، لأطفالنا، من أجل القيم والمثل التي نتشاركها”.

وقال عمدة المدينة سيرجي سوبيانين إن الدعوة إلى التجمعات “غير مقبولة” أثناء تفشي جائحة.

وحذر من أن الشرطة ستتخذ إجراءات لضمان النظام العام.

وتم اعتقال شركاء نافالني في موسكو ومناطق أخرى في الفترة التي سبقت المسيرات.

وفي وقت لاحق دعا رئيس المجلس الأوروبي يوم الجمعة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إطلاق سراح المعارض أليكسي نافالني.

وكتب تشارلز ميشيل على تويتر عقب المكالمة الهاتفية “في مكالمتي مع الرئيس بوتين اليوم كررت أن الاتحاد الأوروبي متحد في إدانته لاعتقال أليكسي نافالني”.

وتابع “الجميع يدعو إلى إطلاق سراحه على الفور”.

إقرأ المزيد:

روسيا تقمع الاحتجاجات ضد اعتقال زعيم المـعارضة نافالني