اليونان تضع بحريتها في حالة “تأهب” لمواجهة تركيا

أثينا/يورو عربي | أعلنت اليونان عصر الأربعاء نشر بوارج عسكرية في بحر “إيجه”، بعدما أعلنت حالة “التأهّب” بسبب الأنشطة التركية لاستكشاف موارد الطاقة في المنطقة المتنازع عليها.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول عسكري يوناني قوله إنّ البحرية اليونانية نشرت بوارجها العسكرية منذ أمس الثلاثاء في جنوب وجنوب شرق بحر إيجه”.

وشدّد على أنّ الوحدات البحرية اليونانية “مستعدّة للردّ على أي نشاط”.

ورفض المسؤول العسكري اليوناني الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وجاء الإعلان عن الإجراء العسكري اليوناني غداة احتجاج رسمي أعلنته الخارجية اليونانية ضد تركيا.

وجاء الاحتجاج اليوناني على خليفة إعلان انقرة إرسال سفينة حفر تركية للقيام بعمليات تنقيب في المنطقة البحرية جنوب جزيرة كاستيلوريزو في جنوب شرق بحر إيجه.

ووجّهت البحرية اليونانية دعوة إلى الملاحين لـ”تجاهل” القيود البحرية في المنطقة، والتي أصدرتها تركيا.

وأفاد مكتب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بقيامه بالدعوة لعقد اجتماعات منفصلة مع قادة الأحزاب اليونانية يومي الخميس والجمعة.

وذكر أنّ ميتسوتاكيس سيطلع قادة الأحزاب خلال الاجتماعات المنفصلة على “القضايا الوطنية”.

واعتبرت أثينا أنّ عمليات المسح التي تجريها أنقرة في منطقة الجرف القاري “تشكّل تصعيدًا في التوتر القائم في المنطقة”.

وتتنازع كل من اليونان وتركيا على الحقوق البحرية في المنطقة التي يقول خبراء إنّها غنيّة بموارد الطاقة.

وطالبت الخارجية اليونانية تركيا بوقف فوري لـ”الأنشطة غير القانونية”.

واعتبرت أنّ الأنشطة التركية “انتهاك” للحقوق السيادية اليونانية، “وتقويض للسلام والاستقرار في المنطقة”.

كانت البحرية التركية قد أطلقت أمس الثلاثاء إخطارًا يُعرف باسم “نافتكس”.

ويعني هذا الإخطار إجراء مسوح اهتزازية في منطقة بحرية، وقد حدّتها تركيا بين في المنطقة ما بين قبرص وكريت.

وتعتبر هذه المسوح جزءًا من العمل التحضيري لعمليات تنقيب محتملة عن المواد الهيدروكربونية.

وأعلنت الخارجية اليونانية أنّ الإخطار التركي يشمل جزءًا من الجرف القاري “اليوناني”.

وتقدمت اليونان باحتجاج رسمي إلى وزارة الخارجية التركية.

كما أبلغت أثينا الأمم المتحدة والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوربي بالأمر.

لكنّ أنقرة تؤكّد أن من ضمن حقوقها السيادية التنقيب عن الموارد في المناطق التي تعتبرها أيضًا جزءًا من جرفها القاري.

والعلاقة بين اليونان وتركيا متوتّرة منذ عقود، ويتصاعد هذا التوتر ما بين فترة وأخرى.

وسبق وعبّرت اليونان عن غضبها بسبب الاتفاق التركي الليبي ليبيا على رسم الحدود البحرية.

قد يهمّك |

صحيفة: اليونان تستعد لموجة مهاجرين جدد قادمين من تركيا