بالفيديو | موجة جديدة من الغضب في فرنـسا.. تعرف على الأسباب

باريس- يورو عربي | أمر وزير الداخلية في فرنـسا جيرالد دارمانين بوقف عدد من ضباط شرطة باريس عن العمل.

جاء ذلك بعد نشر مقاطع فيديو تظهرهم وهم يضربون رجلاً أسود ويستخدمون الغاز المسيل للدموع ضده دون سبب واضح.

وجاء الحادث في الوقت الذي تدفع فيه حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون بمشروع قانون جديد يقيد القدرة على تصوير الشرطة.

وأدى هذا الأمر لاحتجاجات من جماعات الحريات المدنية والصحفيين القلقين من أن ذلك سيسمح بوحشية الشرطة دون اكتشافها ودون عقاب.

وتظهر مقاطع فيديو نشرها موقع Loopsider الإخباري في فرنـسا ، الخميس، عملية اعتقال عنيفة لمنتج موسيقي تم تحديده فقط باسمه الأول ، ميشيل.

وكان هذا المنتج في الدائرة 17 أو حي بالعاصمة الفرنسية يوم السبت.

وتبع ثلاثة ضباط ميشال داخل الاستوديو الموسيقي الخاص به بعد أن رأوه على ما يبدو يسير في الشارع دون ارتداء قناع، بحسب لوبسايدر.

وتُظهر صور الفيديو المنشورة، سواء من كاميرا أمنية داخل الاستوديو وتم تصويرها من قبل الجيران بالخارج، قيام الضباط بلكمه بشكل متكرر وضربه بهراوة.

ثم غادر الضباط، واستدعوا تعزيزات وألقوا قنبلة غاز مسيل للدموع على الاستوديو لإخراج من بداخلها بحسب لوبسايدر.

وذكرت أن تسعة آخرين كانوا يسجلون الموسيقى في قبو الاستوديو تعرضوا للضرب أيضا.

وأخبر ميشيل لوبسايدر أن الضباط ألقوا عليه إهانات عنصرية متكررة، وتم احتجازه لمدة 48 ساعة.

وغرّد دارمانين أن الهيئة التي تحقق في مزاعم سوء سلوك الشرطة، المفتشية العامة للشرطة الوطنية، المعروفة باختصارها في فرنـسا IGPN.

فيما تنظر في القضية، قائلة “أريد اتخاذ الإجراءات التأديبية في أسرع وقت ممكن”.

وقالت شرطة باريس في بيان لها إن شبكة IGPN ستسعى لتحديد الظروف الدقيقة التي أحاطت باعتقال الرجل.

كما يحقق مكتب المدعي العام في باريس في إجراءات الشرطة.

وقال مكتب المدعي العام يوم الخميس إنه أسقط الإجراءات ضد ميشال التي بدأت يوم اعتقاله، وفتح بدلًا من ذلك تحقيقا في “أعمال عنف ارتكبها شخص في منصب عام” و “إعلان كاذب”.

وهذا هو ثاني تحقيق تقوم به الشرطة في باريس هذا الأسبوع بسبب تسجيل فيديو.

فيما أمرت الحكومة في فرنـسا بإجراء تحقيق داخلي للشرطة يوم الثلاثاء.

وذلك بعد أن تم تصوير ضباط الشرطة وهم يرمون اللاجئين والمهاجرين من الخيام ويتعمدون تعثر أحدهم أثناء إخلاء معسكر احتجاج.

إقرأ أيضًا:

بالصور | قانون جديد يشعل مظاهرات عارمة في فرنسا.. ما السبب ؟