دراسة تبين أثر المهاجرين في انتعاش اقتصاد إيطاليا

روما/يورو عربي | تعتمد الدول في تنمية اقتصادها على الأيدي العاملة الرخيصة، ولذلك فإنّها تحاول استغلال المهاجرين والأجانب بالبلاد كأيدي عاملة في انتفاع متبادل بين الطرفين.

وفي إيطاليا، البلد الأوروبي المثقل بالديون، يقدّر عدد الأجانب بنحو 5 ملايين شخص.

ويقطن 3.1 مليون شخص من المهاجرين في الريف، حيث يعملون في مجالات مختلفة.

وبحسب المركز الإيطالي للأبحاث “كريا” فإنّ هؤلاء المهاجرين العمال لهم أثر كبير في إعادة إعمار المناطق الريفية”.

كما ساهم المهاجرون العمال في ضمان الحيوية الاقتصادية والاجتماعية في المناطق الريفية، وفق المركز ذاته.

جاء ذلك بعد دراسة أجراها المركز لتوضيح أثر المهاجرين على الاقتصاد الإيطالي.

وقال مركز “كريا” في دراسته إنّ التقدم الحاصل هو “تطور ساهم بشكل إيجابي في المساعدة على إعادة إعمار المنطقة، وخفض المستوى العمري فيها وجعلها أكثر شبابًا”.

وتابع “كما ساهم في ضمان الحيوية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية؛ من خلال العمل في مجالات متنوّعة مثل إدارة الغابات، ورعاية المسنين، وإنشاء خدمات جديدة”.

وأجرى المركز هذه الدراسة في ظل زيادة أعداد المهاجرين إلى الريف الإيطالي؛ كجزء من الشبكة الريفية الوطنية.

وبيّن المركز الإيطالي للأبحاث أنّ هناك تجارب إيجابية من اندماج المهاجرين وتأثيرهم على سياسات التنمية الإقليمية والسياسات الوطنية، بما في ذلك الزراعة الاجتماعية.

وأضاف “هناك أيضًا بعض مناطق الظل في العمل غير النظامي والتدابير غير المشروعة، التي تقوم بها العصابات”.

لكنّه ذكر أنّ هناك جهود متزايدة لمحاربة الحالات التي تقوم بها العصابات سواء من قبل المؤسسات الحكومية أو القطاع الزراعي.

وعلّقت الباحثة في المركز الإيطالي كاتيا زومبانو على الدراسة بالقول إنّها “تظهر الحاجة إلى إقامة توازن صحيح”.

وفسّرت زومبانو  بالدعوة لتوازن بين “التدخلات الرامية إلى التحكم في ضغط الهجرة، وتلك الهادفة إلى اغتنام الفرص الكامنة في استيعاب السكان الجدد”.

ودعت لاعتماد “حلول تسهل الاندماج وتعترف بالمساواة في المعاملة بين المهاجرين والإيطاليين، من حيث الاقتصاد والحقوق”.

وبيّنت أنّ “الانتعاش الثقافي والاعتراف بأهمية العمل الزراعي مازال ضروريًا قبل كل شيء، سواء كان إيطاليًا أو أجنبيًا”.

ورأت الباحثة أنّ هذه هي الطريقة الوحيدة التي سيحظى المهاجر من خلالها على اعتراف اجتماعي ملائم.

قد يهمّك |

إيطاليا تصدر مرسوما لتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين