قرار روسي يصدم تركيا يخص قطاع السياحة

موسكو – يورو عربي | أشارت تقارير ومصادر إن قطاع السياحة في تركيا صدم بقرار روسيا المتعلق بتقييد الحركة الجوية بشكل كبير وإلغاء بعض الرحلات الجوية مع أنقرة،

Advertisement

مشيرة إلى أن هذا القطاع يعتمد كثيراً على السياح الروس وخاصة في الأسابيع المقبلة.

ونقلت التقارير  عن مصدر  في قطاع السياحة التركي قوله: لقد صدمنا، الفنادق التي تم التخطيط لافتتاحها هذا الموسم

وسط توقعات بإقبال السياح الروس، الآن عليهم تأجيل بدء العمل.

فترة صعبة للغاية

وتابع: لا يوجد أحد ليحل محل الروس، لأن قلة من الناس يأتون من أوروبا الآن، والسياح الأتراك خلال شهر رمضان (من 13 أبريل إلى 12 مايو) لا يتحركون،

فهذه فترة هدوء تقليدية في السياحة الداخلية، وبالنسبة لصناعة السياحة، ستكون هذه فترة صعبة للغاية.

Advertisement

وبحسب المصدر نفسه، أكملت الدولة التركية دفع الإعانات لأولئك الذين أُجبروا على البطالة بسبب الوباء.

وقال: الآن، عندما يضطرون لترك العمل، لن يتمكنوا من بدء العمل مرة أخرى، وستستمر البطالة القسرية متابعًا: أم عن رد فعل الدولة التركية

فلا يزال من غير المعروف ما إذا كانت المساعدة المالية ستستمر أم لا.

وأضاف المحاور أن إنهاء روسيا للرحلات مع تركيا يمكن أن يكون له عواقب سلبية في الأسواق الأخرى،

مضيفًا: قد تحذو دول أخرى حذو السلطات الروسية.

وفي وقت سابق، قالت نائبة رئيس وزراء روسيا الاتحادية تاتيانا غوليكوفا إن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا في روسيا

قد اتخذ قرارا بتقييد الحركة الجوية مع تركيا في الفترة من 15 أبريل إلى 1 يونيو.

فيروس كورونا في تركيا

ويُذكر أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وصلت إلى 3,903,573 حالة لتكون بذلك الدولة السابعة حول العالم من حيث عدد الإصابات، وتُوفي 34,182 شخصًا بينما تعافى 3,372,629 شخصًا.

ونقلت التقارير  عن مصدر  في قطاع السياحة التركي قوله: لقد صدمنا، الفنادق التي تم التخطيط لافتتاحها هذا الموسم

وسط توقعات بإقبال السياح الروس، الآن عليهم تأجيل بدء العمل.

وتشير الآحصائيات إلى أن السياح الروس هم من تربعوا على عرش قائمة الأكثر توافدا إلى تركيا

إذ بلغ عددهم 934 ألفا و87 سائحا، وذلك بزيادة مئوية قدرت بـ 19.49%.