مستشفيات اليابان تمتلئ بمصابي فيروس كورونا

طوكيو- يورو عربي | توصل استطلاع أجرته وكالة أنباء كيودو اليابانية إلى أن أكثر من 15000 مريض بفيروس كورونا في اليابان مدرجون في قوائم الانتظار للمستشفى أو الإقامة المخصصة.

ونظرًا لارتفاع عدد المصابين حديثًا بشكل حاد منذ نوفمبر، اضطر المزيد من المصابين إلى الانتظار في المنزل وسط نقص الأسرة.

وأجرت وكالة الأنباء مسحًا على 11 محافظة في حالة الطوارئ منذ أوائل هذا الشهر.

وأشار المسح إلى أن الوضع صعب بشكل خاص في العاصمة طوكيو.

حيث يوجد أكبر عدد من المصابين -7539.

وبموجب الإجراءات الجديدة، تم حث الناس على الامتناع عن الخروج دون داع ، بينما طُلب من المطاعم تقصير ساعات العمل.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة أن عدد المرضى في مراكز العزل المنزلية قفز من 6429 في 9 ديسمبر إلى 35394 في 20 يناير.

فيما كان هناك 1096 فقط من هؤلاء الأفراد في 4 نوفمبر من العام الماضي.

وأخبر تارو كونو، الوزير المسؤول عن جهود التطعيم، لجنة برلمانية أن الـيابان ستجري محاكاة للتطعيم ضد فيروس كورونا في كاواساكي بالقرب من طوكيو يوم الأربعاء.

وقال “سنقوم بتقييم المدة التي سيستغرقها [للتطعيم] وكم يجب أن يكون النظام. ثم سنبلغ البلديات بالنتائج “.

وقال رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا في نفس الاجتماع إنه يريد “تقديم اللقاحات بسرعة إلى الناس”.

ووقعت اليابان اتفاقيات شراء مع Pfizer-BioNTech وOxford-AstraZeneca وModerna.

فيما تخطط لبدء حملة التلقيح الشهر المقبل.

ويتطلب ذلك إجراء تجارب محلية للقاحات قبل منح الموافقة التنظيمية.

من المتوقع أن يكون العاملون في المجال الطبي مؤهلين للتطعيم أولاً، يليهم الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر.

وأبلغت الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا التي يزيد عدد سكانها عن 126 مليون شخص عن أكثر من 367000 حالة.

عدا عن أكثر من 5000 حالة وفاة ذات صلة منذ تفشي المرض.

ونهاية العام الماضي قررت اليابان وقف إصدار تأشيرات دخول جديدة إلى أراضيها لجميع مواطني دول العالم .

وجاءت خطوة طوكيو حينها في محاولة لمنع وصول الطفرة الجديدة من فيروس كورونا .

وتخشى اليابان وصول هذه السلالة المتحورة التي تعد أكثر عدوانية إلى أراضيها .

وبدأت في الانتشار في عديد من البلدان، بعد أن أعلن اكتشافها في بريطانيا.

ومنذ انتشارها أعلنت بريطانيا على اثرها اتخاذ إجراءات مجددة .

وقال رئيس وزراء اليابان يوشيهيدي سوجا إنه ” بسبب اكتشاف هذه السلالة الجديدة، اتخذنا تدابير سريعة لحماية حياة وسلامة شعبنا “.

وذكر أن هذه الطفرة بحسب الخبراء أشد عدوى .

وأضاف ” ومع ذلك تبقى وسائل الوقاية كما هي “.

ودعا مواطني اليابان للالتزام بالقواعد مثل غسل اليدين وارتداء الأقنعة الواقية.

إقرأ أيضًا:

ماذا فعلت اليابان لمنع وصول طفرة كورونا الجديدة إليها ؟