هيئة ألمانية تقرّ بتزايد ظاهرة التمييز العنصري في البلاد

برليين – عربي يورو| لا تقتصر مظاهر التمييز العنصري على بلد معيّن، بل تمتّد في مناطق متفرّقة من دول العالم، في ظاهرة منبوذة يتكاتف العالم حاليًا لنبذها والقضاء عليها، خاصة عقب حادثة مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد عناصر بيض البشرة من الشرطة الأمريكية.

وتعدّ ألمانيا من بين الدول التي تشهد منذ سنوات تزايدًا كبيرًا وعلى نطاق واسع في مظاهر التمييز العنصري.

وبحسب مدير الهيئة الاتحادية الألمانية لمكافحة التمييز برنهارد فرانكه فإنّ التمييز العنصري منتشر بكثرة في ألمانيا، وغالبا ما يكون بسبب لون البشرة.

وقال فرانكه “التمييز صار ظاهرة يومية. يمكنني أن اقول ذلك من واقع تجربتنا”.

وبيّن أنّ الهيئة التي يديرها استقبلت منذ إنشائها عام 2006 “نحو 28 ألف بلاغ”.

وذكر أنّه تم إنشاء 200 مكتب تقريبًا في عموم ألمانيا لمناهضة التمييز والحد من مثل هذه الممارسات.

وأضاف “وفقا لتجربتنا، يحلّ في المرتبة الأولى الأشخاص الذين يرون أنهم يتعرضون للتمييز بسبب أصلهم العرقي أو إسناد عنصري”.

وتابع “في المرتبة الثانية والثالثة يأتي التمييز بناء على الجنس، والتمييز ضد ذوي الإعاقة. هذه هي الفئات الثلاثة الكبرى”.

أمّا التمييز بسبب الدين والهوية الجنسية والسن والعقيدة فيأتي في مراتب لاحقة، وفق فرانكه.

وبيّن أنّ القانون الألماني يتيح يمكن للأشخاص الذين يتعرضون للتمييز المطالبة بتعويض من مرتكبي هذا الفعل.

وبدأت ولاية برلين مؤخرًا بتطبيق قانون جديد، يتيح الحق لأي متضرر المطالبة بالتعويض حال تعرضه لتمييز من قبل رجال الشرطة.

لكنّ القانون أثار مخاوف كثيرة لدى الكثيرين من استغلاله في تقديم دعاوي كاذبة بحق الشرطة والموظفيين الإداريين.

واقترح مدير هيئة مكافحة التمييز قيام الولايات الألمانية بتحديد مفوضي شرطة خاصيين بها في المستقبل لمكافحة الممارسات العنصرية.

بدورها، أكّدت وزيرة الاندماج الألمانية أنيت ويدمان ماوز على وجوب توعية الشعوب تجاه قضية التمييز العنصري ومكافحته.

وأضافت ماوز “يجب أن نعترف بالعنصرية ونسميها باسمها ونكافحها ​​في جميع المجالات”.

واعتبرت أنّ المظاهرات التي تسود في الولايات المتحدة الأمريكية حاليًا بأنّها “تعبير عن اليأس والأمل في نفس الوقت”.

وأكّدت الوزيرة الألمانية أنّ “العنصرية ضد السود ليست مشكلة فقط في الولايات المتحدة وإنّما هي موجودة أيضًا في ألمانيا”.

اقرأ أيضا |

باريس تشهد مظاهرات تضامنا مع المظاهرات الأمريكية