8 جرحى في هجوم بسكين في السويد

ستوكهولم- يورو عربي | أصيب ثمانية اشخاص على الاقل في هجوم بسكين جنوب السويد، وفقًا لما ذكرته الشرطة المحلية.

Advertisement

وأطلقت الشرطة النار على المهاجم، الذي حددته إدارة شرطة مقاطعة جونكوبينج على أنه رجل يبلغ من العمر 20 عامًا.

وأصيب المهاجم بجروح فى منطقة فيتلاندا، حيث وقع الحادث.

ولم تدل السلطات بمزيد من التفاصيل عن المهاجم أو حالة الأشخاص الثمانية الذين أصيبوا.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الهجوم بتهمة الإرهاب.

في غضون ذلك، أصدر رئيس الوزراء ستيفان لوفين بيانًا يدين الحادث.

وقال “إنني أدين هذا العنف الرهيب”.

Advertisement

وأضاف أن الهجوم ودوافعه “غير واضحين”.

وأمس قالت الشرطة الهولندية، إن انفجارًا ألحق أضرارًا بنوافذ مركز اختبار فيروس كورونا في شمال هولندا.

وقالت الشرطة إن مركز الاختبار في بلدة بوفينكارسبل لم يكن مفتوحا وقت الانفجار.

وأضافت أنه وقع في الساعة 6.55 صباحا بالتوقيت المحلي (0555 بتوقيت جرينتش).

وفي ظل شبهات بأن الانفجار كان عبارة عن تفجير استهدف المركز، أغلقت الشرطة الشارع للبحث عن متفجرات أخرى محتملة في المنطقة.

وفي يناير، أضرم مثيري الشغب الذين يعارضون إغلاق الحكومة ضد الفيروسات النار في مركز اختبار كورونا في بلدة أورك الشمالية.

ووقع ذلك على بعد حوالي 25 كيلومترًا (15.5 ميلًا) من بوفينكارسبل، عبر الخليج الداخلي لبحيرة IJssel.

ونهاية العام الماضي أعلنت هولندا عن تسجيل أعلى معدل للوفيات في البلاد وذلك منذ الحرب العالمية الثانية.

وأوضح مكتب الإحصاءات الوطنية أن ارتفاع المعدل يعود إلى جائحة فيروس كورونا.

وأوضح مكتب الإحصاءات أنه تم تسجيل 162 ألف حالة وفاة في هولندا وذلك حتى الأسبوع الماضي.

ولفت إلى أن هذا العدد يزيد بنحو 13 ألفًا عن المتوقع في عام عادي.

وبين مكتب الإحصاء الهولندي أنه ” لم نسجل مثل هذه الزيادة في عدد الوفيات منذ الحرب العالمية الثانية “.

وذكر أن ” عدد الوفيات خلال الموجة الأولى من جائحة كورونا بين مطلع آذار / مارس ومطلع أيار / مايو زاد عن المعدل المعتاد “.

وكانت هذه الزيادة بنحو تسعة آلاف شخص.

موضوعات أخرى:

ألمانيا وبولندا والسويد تطرد دبلوماسيين روس