تقرير يكشف مكان هروب ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس

مدريد / يورو عربي | كشفت تقرير نشرته صحيفة إسبانية محلية يوم الجمعة عن المكان الذي هرب إليه ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس بشكل مفاجئ يوم الاثنين الماضي.

وقالت صحيفة “ABC” الإسبانية إنّ ملك إسبانيا السابق يقيم في فندق قصر الإمارات في أبو ظبي منذ مغادرته إسبانيا على متن طائرة خاصة يوم الاثنين.

وغادر كارلوس (81 عامًا) بشكل مفاجئ إسبانيا بعد تصاعد مزاعم الفساد حوله.

ولم تكشف أي مصادر رسمية أو ملكية عن المكان الذي توجّه إليه ملك إسبانيا السابق؛ ما أدّى “إلى لعبة تخمين دولية”.

وذكرت الصحيفة أنّ طائرة خاصة كانت في طريقها من باريس إلى أبو ظبي توقفت في مدينة فيغو بشمال غرب إسبانيا لاصطحاب كارلوس وأربعة حراس وشخص آخر صباح الاثنين.

وأضافت بأنّ ملك إسبانيا السابق والوفد المرافق وصلوا على متن الطائرة إلى مطار “البطين” في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وبيّنت أنّه فور هبوطهم بالمطار تمّ نقلهم على متن طائرة هليكوبتر إلى فندق قصر الإمارات المملوك للحكومة.

ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين من الإمارات العربية المتحدة للتعليق.

كما لم يستجب فندق قصر الإمارات على الفور لطلب من “رويترز” عبر البريد الإلكتروني للتعليق.

وقال متحدث باسم القصر الملكي في إسبانيا إنه لا يعرف مكان كارلوس.

كما لم يرد محامي ملك إسبانيا السابق على الفور على طلب للتعليق.

وتكهّنت بعض وسائل الإعلام بأنّ كارلوس موجود في منتجع فاخر في جمهورية الدومينيكان.

كما تكهّن آخرون بأنّ الملك السابق هرب إلى البرتغال، حيث قضى معظم فترة شبابه.

لكن المسؤولين في كلا البلدين قالوا إنّهم لا يعرفون بوصول كارلوس.

يشار إلى أنّ المحكمة العليا الإسبانية فتحت في يونيو/حزيران الماضي تحقيقًا أوليًا في تورط كارلوس في عقد سكك حديدية عالية السرعة في المملكة العربية السعودية.

وجاء التحقيق بعد أن ذكرت صحيفة “لا تريبيون دي جنيف” السويسرية أنّ ملك إسبانيا السابق تلقّى 100 مليون دولار من الملك السعودي الراحل.

وفتحت سويسرا تحقيقًا في ادّعاء الصحيفة بحقّ خوان كارلوس.

والعاهل الإسباني السابق ليس قيد التحقيق بشكل رسمي، وقد رفض من خلال محاميه مرارًا التعليق على مزاعم الصحيفة السويسرية.

قد يهمّك |

ملك إسبانيا السابق “يهرب” إلى وجهة مجهولة.. والسبب