12 جامعة وكلية في بلجيكا تؤكد عدم حظر الحجاب

بروكسل/يورو عربي | أعلنت اثنا عشر جامعة وكلية في بلجيكا عدم فرض حظر على ارتداء الحجاب، على الرغم من قيام المحكمة الدستورية بإصدار حكم مؤخرًا يسمح لمؤسسات التعليم العالي بفرض مثل هذا الحظر.

وأكّدت الجامعات والكليات الاثني العشر على عدم فرضهم أي قيود أو حظر على ارتداء الحجاب.

وقرّرت 12 مؤسسة تابعة للتعليم العالي في بلجيكا عدم الالتزام بتنفيذ قرار المحكمة الدستورية بخصوص حظر الحجاب.

وقالت الجامعات والكليات إنّ ارتداء الطالبات للحجاب مسموح في عندهم، وفق ما نقل موقع “بلجيكا 24“.

وجاء قرار الجامعات والكليات بعدما وجّه أحد الأشخاص سؤالًا عبر حسابه بموقع “تويتر” إلى جميع الجامعات والكليات الجامعية.

وطلب الناشط في تغريدته من الجامعات والكليات الإجابة على تغريدته وتوضيح ما إذا كانوا يقبلون الطالبات اللواتي يرتدين الحجاب أم لا.

كما طلب منهم الإجابة عن سؤاله في الوقت الحالي، وليس بعد تلقيهم رسوم الدخول والالتحاق من الطالبات.

وجاء ردّ 12 جامعة وكلية في بلجيكا بالتأكيد على عدم فرض حظر أو قيود على ارتداء الحجاب.

وكانت المحكمة الدستورية في بلجيكا قالت بداية شهر يونيو/حزيران الجاري إنّ حظر ارتداء الحجاب لا يتعارض مع الدستور والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

وأوضحت أنّ إمكانية الحظر لا تقتصر على الحجاب وحده، ولكن أيضًا على جميع الرموز التي تعبر عن آراء دينية أو سياسية.

وجاء جواب المحكمة الدستورية بناء على شكوى وصلت محكمة بروكسل قدّمتها مجموعة من النساء المسلمات اللواتي يدرسن في كلية Francisco Ferrer في العاصمة بروكسل.

وتمارس هذه الكلية فرض حظر على ارتداء الطالبات للحجاب.

وأحالت محكمة بروكسل بدورها القضية إلى المحكمة الدستورية، التي قالت إنّ الحظر لا يتعارض مع الدستور.

يشار إلى أنّ الحزب الفلمنكي اليمني المتطرف في بلجيكا أثار نزاعًا مؤخرًا.

وأثار الحزب المتطرف النزاع على إثر ظهور امرأة ترتدي الحجاب الإسلامي في إعلان توظيف أنتجته شركة Telenet””.

وردّت الشركة على النزاع بالقول إنّ الصور المستخدمة في إعلانات التوظيف الخاصة بها كلها صور لموظفيها الحاليين.

وقالت “نحن مقتنعون بأن الاستثمار في تجربة الإعلانات المتنوعة يحدث فرقًا كل يوم”.

قد يهمّك |هكذا احتفلت الجالية المسلمة في بلجيكا بعيد الفطر هذا العام